الأخباررئيسىصحة

هل تناول أكثر من نوع للقاحات كورونا يعرض الإنسان للخطر؟.. طبيب يُجيب

كتبت: تقى أيمن

مع انطلاق حملات التطعيم في جميع أنحاء العالم، لا سيما في مصر وتوافر أكثر من لقاح يقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الوقت الحالي، مثل «فايزر» و«أسترازينيكا» و«سينوفارم» وغيرهم، تسأل العديد حول إمكانية الخلط بين التطعيمات، وتلقي جرعة ثانية للقاح مختلف عن الأولى.

وتعليقًا على الأمر، قال الدكتور مجدي بدران، خبير المناعة، وعضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، إنه يفضل أن يكون التطعيم للجرعة الثانية من نفس الشركة المصنعة للجرعة الأولى، نظرا لعدم إجراء تجارب كافية على فاعلية عملية المزج بين اللقاحات.

أضاف بدران، في تصريحات لـ«عالم البيزنس»، أن استخدام جرعتين مختلفتين من اللقاحات يحب أن يكون بصورة استثنائية، عندما يكون البديل هو عدم تلقّي الشخص الجرعة الثانية من اللقاح لعدم توافر نوع الجرعة الأولى.

ووفقًا لموقع سكاي نيوز، لا يزال العلماء لا يمتلكون دليلًا علميًا يوضح تأثير تلقي جرعتين من لقاحين مختلفين على صحة البشر، ولكنهم يعتقدون أن خلط اللقاحات قد يساعد على إنتاج استجابة مناعية قوية، وهذا ما حدث من قبل مع فيروس «السارس».

أكد بدران، أن تناول أكثر من جرعتين للقاح الكورونا غير مستحب، مضيفًا: “لا داعى لإرهاق الجهاز المناعي”.

كيفية عمل اللقاحات

أوضح خبير المناعة، أن لقاحا «فايزر» و«موديرنا» يعتمدا على تقنية جديدة تستخدم في الشفرة النووية لفيروس الكورونا، تعمل على تحفيز جسم الإنسان لإنتاج الأجسام المضادة.

بينما يعتمد لقاح جامعة «أكسفود» وشركة «أسترازينيكا» على تقنية ناقلات الفيروسات،
فيما يعتمد لقاح «سينوفارم» و«سبوتنيك-V» على عامل فيروسي يسبب نزلات البرد للإنسان، إذ يُحقن فيروس غير نشيط لحمل الجسم على إنتاج الأجسام المضادة وتحفيز الخلايا التائية.

إقرأ أيضًا.«الصحة» تنفي رصد سلالات جديدة من فيروس كورونا المتحور داخل مصر

أستاذ فيروسات يوضح الدروس المستفادة من تجربه الهند في فشل السيطرة على وباء كورونا

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق