رئيسىملفات وتقارير

هل سيجبر كورونا «التربية والتعليم» على إغلاق المدارس للمره الثانية ؟

وزير التربية والتعليم يكشف حقيقة إغلاق المدارس منتصف نوفمبر الجاري

كتبت: تقى أيمن

انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية، بعض الأنباء عن إصدار طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، قرارًا بإغلاق المدارس وإلغاء العام الدراسي الحالي، إعتبارًا من منتصف نوفمبر الجاري، بسبب بدء الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا المستجد في مصر، وتزايد أعداد المصابين.

وكان لجائحة فيرس كورونا، تأثيرًا سلبيًا على النظم التعليمية ليس في مصر فقط، بل في جميع أنحاء العالم، وتسببت الجائحة في أضرار بالغة على مستقبل ملايين الدارسين.

طارق شوقي ينفي شائعة إغلاق المدارس

وتعليقًا على تلك الأنباء والشائعات، قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، صباح اليوم، إن كل ما يثار حول قرار إغلاق المدارس في منتصف نوفمبر الجاري، هو شائعة لا أساس لها من الصحة.

وطمئن وزير التعليم أولياء الأمور، أن الوضع داخل المدارس مستقر ويسير بشكل طبيعي.

ودعى طارق شوقي، أولياء الأمور بعدم تصديق الشائعات التي تهدف لإثارة البلبلة ومحاولة تعطيل وزارة التعليم عن هدفها ومسارها في تطوير العملية التعليمية.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن الشائعات المنتشرة حول ارتفاع حالات كورونا في المدارس مبالغ فيها ، كما أكد أن الوضع مستقر في المدارس.

الحكومة تنفي إغلاق المدارس والجامعات

وكان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، نشر اليوم، بيانًا نفى فيه الأنباء المتداولة حول إغلاق المدارس، بعد تواصله مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وأوضحت وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، أن الدراسة مستمرة بشكل طبيعي بكافة المدارس والجامعات، وهناك لجان صحيه تسير بشكل يومي لمتابعة الوضع الصحي للطلاب بالمدارس والجامعات على مستوى الجمهورية.

وشددت على الاستمرار في تطبيق كافة الإجراءات الإحترازية مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي بين الطلاب وارتداء الكمامة .

إجراءات وزارة التربية والتعليم للوقاية من كورونا

وضعت وزارة التربية والتعليم عدة إجراءات في حال ظهور حالات مصابه بفيروس كورونا في المدارس حيث أكدت أنه سوف يتم غلق الفصل في حال حدوث أكثر من حالة خلال أسبوعين يتم غلق الفصل لمدة ٢٨ يوما.

و تغلق المدرسة عند غلق أكثر من فصل بالمدرسة خلال أسبوعين، لأنه يعد مؤشرا على زيادة معدل انتقال المرض بالمدرسة، و يتم غلق المدرسة لمدة ٢٨ يوما بواسطة مديرتي الصحة والتعليم.

منظمة الصحة العالمية توصي بعدم إغلاق المدارس

أوصت منظمة الصحة العالمية، في بيان لها يوم الخميس الماضي، الحكومة المصرية بعدم إغلاق المدارس، وأن الدول التي تقرر الأغلاق بسبب زيادة عدد السكان سوف يسير نظام التعليم بشكل online.

‏وشددت المنظمة، على ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية وعدم التهاون بها لعدم انتشار الفيروس، مشيرا إلى يمكن لمن يمرضون بالأنفلونزا الموسمية أن يصابوا بالفيروس التاجي في ذات الوقت، كما أوصت بأهمية التطعيم ضد الإنفلونزا من أجل تقليل خطر العدوي.

اقرأ أيضًا.. «التربية والتعليم»: تشكيل غرف عمليات مركزية لمتابعة الدراسة والحالة الصحية للطلاب

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق