حوادث وقضايارئيسى

واقعة تبكي القلب.. شاب يقتل طفلة في البحيرة ويخفي جثتها

كتبت: أمل سعداوي

شهد مركز كوم حمادة في محافظة البحيرة، جريمة قتل بشعة، إذ أقبل شاب يبلغ من العمر 27 عامًا، يخلو قلبه من مشاعر الأنسانية والرحمة، بكتم أنفاس طفلة حتى الموت لم يتعدى عمرها الـ10 سنوات، ذنبها الوحيد هي أنها جارته.

شاب يقتل طفلة في البحيرة

كانت البداية عندما لاحظت أهالي الطفلة اختفاء، ليبدأ القلق يتسلل إلى قلوبهم، فبتدأ عملية البحث عن طفلتهم، في القرى والأماكن المجاور ولكن جميعها بدون جدوى.

ومع ذلك لم يتسلل اليأس إلى وجدانهم، ليقوم شاب من أهالي المركز بنشر أوراقًا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تحمل صورتها، وأيضًا في مواقف السيارات والمحال في الشوارع الرئيسية في محاولة للعثور عليها، ولكن بدون جدوى.

وقدمت أحد أهالي المطرز بلاغًا لمركز شرطة كوم حمادة، من «علي .م .ز» يفيد باختفاء ابنته «رضوي» 9 سنوات، عن المنزل.

وبعد مرور نحو 4 أيام من البحث، عثر الأهالي على جثمان الطفلة المختفية داخل جوال خلف منزلها، وهو ما وجه الشكوك إلى أن الطفلة المختفية قتلها شخص قريب من منزلها.

وعلى الفور ، قرر مدير مباحث البحيرة، تشكيل فريق من المباحث الجنائية لكشف غموض الواقعة.

وبالبحث والتقصي، تمكن فريق البحث من التوصل إلى حل غموض الواقعة، إذا تبين قيام «محمد .أ» 27 سنة، جار أسرة المجني عليها، بقتلها، عن طريق استدرجها لأعلي سطح منزله، وكتم أنفاسها حتى توفيت، وفي اليوم الخامس على ارتكاب الواقعة قام بالقاء الجوال الذي توجد به الطفلة القتيلة خلف منزلها.

اعترافات المتهم

اعترف المتهم بارتكاب الجريمة، وانتشرت حالة من الحزن الشديد بين أهالي مركز كوم حمادة والقرى المجاورة، وأيضًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بسرعة القصاص من قاتل الطفلة البريئة.

وتم تحرير محضرًا بالحادث وتولى وكيلا نيابة كوم حمادة، التحقيقات، تحت إشراف المستشار إبراهيم المنشاوي، رئيس نيابة كوم حمادة.

وقررت النيابة العامة عرض الطفلة على الطب الشرعي، وصرحت بدفن الجثة بعد ذلك.

إقرأ أيضًا: التفاصيل الكاملة لمقتل شاب على يد صديقه بكرداسة من أجل 800 جنيه

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق