الأخبارخدماترئيسىصحة

وزيرة الصحة: العامل والسائق والفلاح أقل المصابين بـ«كورونا» ولن نغلق المدارس

كتبت – تقى أيمن

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، اليوم الأحد، مؤتمرًا صحفياً، للحديث عن آخر مستجدات الوضع الوبائي في مصر مقارنة بدول العالم والإجراءات الوقائية والاحترازية مع بداية فصل الشتاء.

وفي مستهل المؤتمر أكدت الوزيرة على استعداد الدولة التام لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد والتي بدأت في بعض دول العالم.

القاهرة والإسكندرية والجيزة أكثر المحافظات إصابة

قالت الدكتورة هاله زايد، وزيرة الصحة والسكان إن محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية من أكثر المحافظات التي بها معدلات إصابه مرتفعة بكورونا، فيما تعد بعض المحافظات في الصعيد والأحياء القروية بها أعداد أقل في الإصابة.

ونبهت الوزيرة على اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية في محافظة الإسكندرية خاصة في الأماكن المغلقة والكافيهات والمطاعم.

لا نية لإغلاق المدارس

وقالت وزيرة الصحة، إن نسب إصابة الأطفال في المدارس هي نفس نسب إصابتهم قبل بدء الدراسة وطالبت باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية للحماية.

وأشارت الوزيرة إلى أن لأطفال هم أقل عرضة للإصابة بالمرض وأقل تأثراً به، مؤكده عدم وجود نية غلق للمدارس سواء في مصر أو في العالم كله.

الفلاح والسائق والعامل أقل عرضة للإصابة بالفيروس

أوضحت الوزيرة، أن 65% من الإصابات تتمثل في غير العاملين والمتواجدين في الأماكن المغلقة لفترات طويلة، في حين أن الفلاح، والسائق، والعامل الذين يعملون في الأماكن المفتوحة هم أقل عرضة للإصابة بالفيروس.

واضافت أن معدل الإصابات بدأ في التزايد بمنطقة شرق المتوسط بنفس زيادات دول أوروبا وأمريكا، لافتة إلى أن المعدل العالي من الإصابات يتبعه معدل عال من الوفيات.

مصر تشارك مع دول العالم في التجارب الإكلينيكية

وتابعت الوزيرة أنه تم التعاقد مع هيئة(الكوفاكس) ومنظمة الصحة العالمية لتوفير عدد كاف من لقاحات فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فعاليتها.

وأشارت إلى تعاون مصر مع دول العالم في مجال توفير اللقاحات فور ثبوت فعاليتها والمشاركة في إجراء الأبحاث الإكلينيكية مع بعض الشركات تمهيدًا للتصنيع.

كما تشارك مصر مع دول العالم في التجارب الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا المستجد ضمن مبادرة (من أجل الإنسانية).

وأكدت الوزيرة على أنه تم زيادة عدد مقاعد الخط الساخن (١٠٥) إلى 800 مقعد باللغتين العربية والإنجليزية بهدف سرعة الرد على استفسارات المواطنين.

نصائح للمواطنين للحد من انتشار الفيروس

وجهت الوزيرة خلال كلمتها عددًا من النصائح إلى مختلف فئات المجمتع للوقاية من فيروس كورونا المستجد، خاصة المواطنين فوق 60 عامًا وأصحاب الأمرض المزمنة، والسيدات الحوامل، وأصحاب الأمراض المناعية، بضرورة اتباع هذه النصائح للحفاظ على صحتهم.

وهي غسل الأيدي باستمرار، وارتداء الكمامة والتخلص منها بشكل آمن عن طريق إلقائها في سلة المهملات وتطهير الأيدي بعد ذلك، وعدم مشاركة الأدوات الشخصية مع الآخرين والتطهير المستمر للأسطح، والحفاظ على التباعد الاجتماعي، وتجنب التواجد في الأماكن المغلقة، والأماكن المزدحمة.

وأوضحت الوزيرة، أنه يجب عدم ارتداء الكمامة الفضفاضة، وأن يتم تغطية الأنف والفم بها، وعدم خلعها عند التعامل مع الآخرين في مسافة تقل عن متر، لافته إلى أن عدم الالتزام بارتداء الكمامات يضاعف أعداد الإصابة بالفيروس.

أنشطة المواطنين اليومية تنقسم إلى 3 درجات خطورة

وقالت الدكتورة هالة زايد، إن الأنشطة اليومية للمواطنين من حيث احتمالية التعرض للإصابة بالفيروس تنقسم إلى أنشطة منخفضة الخطورة مثل التمارين الرياضية في الأماكن المفتوحة، وأنشطة متوسطة الخطورة مثل التسوق حيث يكون التواجد في أماكن التسوق فترة زمنية قليلة.

وأنشطة شديدة الخطورة وهي الأنشطة التي يتواجد بها عدد كبير من المواطنين في أماكن مغلقة لفترة طويلة مثل صالات المطاعم المزدحمة.

وشددت وزيرة الصحة والسكان على أهمية التزام أصحاب الأعمال والعاملين في الأماكن المغلقة بإرشادات الوقاية من الفيروس، مثل تنظيف وتطهير الأسطح باستمرار، وإلزام المترددين على تلك الاماكن بالتباعد الجسدي.

والتقليل من عقد الاجتماعات داخل الأماكن المغلقة، واستخدام العلامات الأرضية لتنظيم دخول المواطنين، والإبلاغ عن اي حالة من العاملين يتم الاشتباه في إصابتها بالفيروس لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأن التواجد بالأماكن المغلقة فترات طويلة، وسوء التهوية وارتفاع معدل الإشغال بالأماكن العامة يزيد من معدل انتشار الفيروس.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق