اتصالاتالأخباررئيسى

وزير الاتصالات: 2 مليار جينه تكلفة خطة الدولة لمضاعفة سرعة الإنترنت خلال عامي 2019 / 2020

كتبت: أمل سعداوي

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات، إن الدولة المصرية بدأت في 2019، بوضع خطة عاجلة من أجل النهوض بالإنترنت الثابت في مصر.

وأكد وزير الاتصالات، في تصريحات تلفزيونية، أن الخطة التي تم وضعها خلال عام 2019 و2020 قد كلفت الدولة 2 مليار جينه، وقد أثمرت عن مضاعفة سرعة الإنترنت الثابت في مصر 7 مرات، من 6.5 ميجابيت ثانية لأكثر من 43 ميجابايت ثانية كمتوسط، وذلك حسب التقارير الواردة من الشركة الدولية لقياس سرعاته.

سرعة الإنترنت في مصر

أضاف الوزير، أن الوزارة ما زالت تبذل قصارى جهدها للعمل على زيادة سرعة الإنترنت في مصر، فضلًا عن تقديم خدمة الإنترنت بشكل سهل وسلس لكل الشعب المصري.

أما بالنسبة لخدمات المحمول، أشار وزير الاتصالات إلى أنه أتيحت التراددات الجديدة التي تعاقدت عليها الشركات بقيمة وصلت لـ 1.2 مليار دولار، متوقعًا أن يكون لها أثر في تحسن الخدمة.

وأكد الوزير أنه خلال عام 2020-2021 تم مضاعفة عدد أبراج المحمول التي تبنى كل عام، لتصل عددها من 1300 إلى 2300، لتغطية أفضل لشبكات المحمول.

وعن حوكمة قطاع الاتصالات، ضرب وزير الاتصالات المثل بعدم وصول الرسائل المزعجة للمواطنين على هواتفهم المحمولة، مع إعادة تطوير منظومة انتقال المواطن من شركة لأخرى، دون الحصول على موافقة الشركة المتروكة، مشددا على أهمية هذا الأمر.

أكد «طلعت»، أن المواطن يمكنه الانتقال لشبكة أخرى، دون الحصول على موافقة من الشبكة التي كان ينتمى لها خط الهاتف المحمول، طالما سدد آخر فاتورة: «ده بيغير بين ميزان القوى بين المشترك والشركة لصالح المشترك، وأصبح هو اللي من حقه يغير من شركة لأخرى، طالما لم يتلق الخدمة التي ترضيه».

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى