الأخباربنوكرئيسى

وسام فتوح: الاقتصاد المصري يستند على قواعد إنتاجية حقيقية مكنته من تخطى جائحة كورونا

أمين اتحاد المصارف العربية: «المركزي المصري» قام بدور رائد لتطوير القطاع المصرفي

كتب: مجدي دربالة

قال وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، إن الاقتصاد المصري حقق نموًا حقيقي وملحوظ خلال 2020 بلغ 3.6% رغم تفشي جائحة كورونا التي ضربت جميع اقتصادات العالم دون استثناء.

قوة الاقتصاد المصري

وأضاف وسام فتوح، خلال كلمته التي ألقاها في منتدى «رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية 2021» اليوم الخميس، بمدينة الغردقة، أن الاقتصاد المصري يستند على قواعد إنتاجية حقيقية وإدارة متميزة للسلطة مكنته من تخطي الجائحة بنجاح.

وأكد فتوح، أنه في ظل قيادة الرئيس السيسي، زاد حجم االقتصاد المصري من 2130 ألف مليار جنيه عام 2014 إلى 5820 ألف مليار جنيه بنهاية العام 2020  أي بزيادة 173 %.

ومن المتوقع أن يستمر الاقتصاد المصري بالنمو خلال خمس سنوات.

ليصل حجم الناتج المحلي الإجمالي  المصري بنهاية العام 2025 إلى 10478 ألف مليار جنيه.

من المتوقع ان يتضاعف حجم الاقتصاد المصري حوالي أربع مرات خلال عقد واحد، وأن يصل إلى ما يساوي 541 مليار دولار.

دور القطاع المصرفي المصري الرائد

وأشار فتوح، إلى أن الحكومة المصرية، نجحت خلال السنوات القليلة الماضية في تطوير سياستها المالية لجهة الانفاق والايرادات.

بحيث انخفض عجز الموازنة من 11.3% من الناتج المحلي الإجمالي عام 2014، إلى 7.9% عام 2020.

ومن المتوقع أن يستمر الإنخفاض ليصل إلى 4.6% بنهاية العام 2025.

ولفت وسام فتوح، إلى أن نسبة البطالة في مصر، انخفضت من 13.4% عام 2014، إلى 8.3% عام 2020.

ومن المتوقع أن تستمر بالانخفاض لتصل إلى 7.9% عام 2025.

وأشاد الأمين العام لاتحاد المصارف العربية، بالدور الرائد الذي يقوم به البنك المركزي المصري.

والهجود التي يبذلها لتطوير القطاع المصرفي، وخاصة ما يتعلق بإصدار قانون البنوك الجديد.

ولفت فتوح، كذلك إلى اتخاذ البنك المركزي العديد من المبادرات من أجل إدخال عددًا أكبر من المواطنين في نظام الشمول المالي.

وفي النهاية قال وسام فتوح، إن القطاع المصرفي المصري، أظهر مرونة في وجه التحديات الاقتصادية.

والمالية التي شهدتها البلاد، وأصبح الداعم الأول للاقتصاد الوطني.

وانطلقت صباح اليوم الخميس، فعاليات الدورة الثالثة لمنتدى «رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية 2021» الذي يتواصل لمدة ثلاثة أيام، في مدينة الغردقة.

وينظمه اتحاد المصارف العربية تحت رعاية طارق حسن عامر محافظ البنك المركزي المصري، وبدعم وتعاون اتحاد بنوك مصر.

اقرأ أيضًا.. برعاية البنك المركزي.. انطلاق منتدى «رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية 2021» اليوم

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق