الأخباررئيسى

وفاة جيهان السادات.. «السيسي» يمنحها وسام الكمال وإطلاق اسمها على محور الفردوس

كتبت: آية إسماعيل

توفيت منذ قليل «جيهان السادات» قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، عن عمر يناهز 88 عاما، في إحدى المستشفيات بالقاهرة بعد عودتها من رحلة علاجية طويلة بالولايات المتحدة.

ونعتها رئاسة الجمهورية في بيان لها ببالغ الحزن والأسى، وكتبت: «السيدة جيهان السادات قدمت نموذجاً للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة والذي مثل علامةً فارقةً في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة».

من جانبه أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قراراً بمنح السيدة جيهان السادات وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس.

سطور من حياة جيهان السادات

ولدت جيهان صفوت رؤوف في أغسطس عام 1933 في جزيرة روضة بالعاصمة المصرية القاهرة، وهي ابنة الطبيب المصري صفوت رؤوف والبريطانية غلاديس.

التحقت جيهان السادات بمدرسة حكومية للفتيات وحصلت على تعليم ممتاز وتعلمت اللغة الإنجليزية واللغة العربية الفصحى والرياضيات والعلوم.

تزوجت من الرئيس الراحل أنور السادات عام 1949.

أنشأت عام 1967 جمعية تعاونية في محافظة المنوفية، حتى تتمكن الفلاحات من الحصول على درجة من الاستقلال الاقتصادي عن أزواجهن من خلال تعلم الحرف اليديوية.

ترأست الهلال الأحمر المصري وجمعية بنك الدم المصري خلال حرب 1973.

كانت الرئيس الفخري للمجلس الأعلى لتنظيم الأسرة.

شغلت منصب رئيسة الجمعية المصرية لمرضى السرطان، وجمعية الحفاظ على الآثار المصرية.

ترأست الجمعية العلمية للمرأة المصرية، وجمعية رعاية طلاب الجامعات والمعاهد العليا.

أنشأت دورا للأيتام ومرفقا لإعادة تأهيل المحاربين المعاقين

شهادات علمية حصلت عليها جيهان السادات

جيهان السادات

حصلت على بكالوريوس في الأدب العربي من جامعة القاهرة عام 1977 .

ماجستير في الأدب المقارن جامعة القاهرة 1980 .

دكتوراه في الأدب المقارن جامعة القاهرة عام 1986 .

عملت بهيئة التدريس بجامعة القاهرة كأستاذ زائر و محاضرة .

عملت دكتور محاضر في إحدى الجامعات الأمريكية .

حصلت على الدكتوراه الفخرية بجامعات مصرية و أجنبية .

قصة مرض جيهان السادات

من الجدير بالذكر أن ابن شقيق الرئيس الراحل أنور السادات، كان قد كشف في وقت سابق أن ما تعالج منه جيهان السادات هو مرض ما صعب وليس فيروس كورونا، معقباً: “هذا المرض صعب إذا أُصيب إنسان في مرحلة متقدمة من العُمر”.

وأضاف محمد أنو السادات: “إن شاء الله مع الرعاية والاهتمام من الرئيس السيسي والأطباء، والتواصل الدائم، ونتمني أن تمر هذه الأزمة بكل سلام وخير”.

وظلت جيهان السادات طريحة فراش المرض في الفترة الماضية، حتى وافتها المنية صباح اليوم.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق