التخطي إلى المحتوى
التنمية الصناعية: توصيل الغاز الطبيعى لـ375 ألف وحدة سكنية بـ675 مليون جنيه

وقع بنك التنمية الصناعية ممثلا فى رئيسه ماجد فهمى 3 اتفاقات جديدة مع شركات غاز القاهرة وسينا جاس وبتروتريد لتمويل مد خطوط الغاز للمنازل بمحافظتى القاهرة والشرقية استمرارا لدوره التنموى فى تمويل المشروعات ذات البعد الاجتماعى وتوافقا مع شعار “التمويل والتجزئة لأغراض تنموية”.

وتأتى الاتفاقات الجديدة بعد نجاح البنك خلال الفترة الأخيرة الماضية فى التعاقد مع شركتى ناتجاس والفيوم للغاز لتمويل توصيل الغاز إلى 301 ألف وحدة سكنية فى محافظات الإسكندرية والبحيرة والفيوم تم تنفيذ 92 ألف وحدة منها كمرحلة أولى وجارى الانتهاء من المراحل الأخرى تباعا بتمويلات إجمالية بلغت 500 مليون جنيه.

ويستهدف الاتفاق الجديد ضخ تمويل بقيمة 125 مليون جنيه لتوصيل الغاز إلى 47500 وحدة سكنية فى مدينة العاشر من رمضان بواسطة شركة سينا جاس من بينها 25 ألف وحدة يتم تنفيذها كمرحلة أولى.

ويشمل الاتفاق أيضا تمويل بقيمة 50 مليون جنيه لتوصيل الغاز إلى 25 ألف وحدة سكنية بنطاق محافظتى القاهرة والشرقية بواسطة شركة غاز القاهرة على أن تتولى شركة بتروتريد مسئولية تحصيل الفواتير وجميعها شركات وطنية تابعة للهيئة العامة للبترول.

وتمت مراسم التوقيع بمشاركة ماجد فهمي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك التنمية الصناعية والمهندس مصطفى أحمد عبدالله رئيس مجلس إدارة شركة سينا جاس والمهندس محمد السيد قنديل رئيس مجلس إدارة شركة غاز القاهرة وجمال خليف رئيس مجلس إدارة شركة بتروتريد ولفيف من قيادات البنك ووزارة البترول ومراسلى التليفزيون والقنوات الفضائية.

وقال ماجد فهمي رئيس مجلس إدارة بنك التنمية الصناعية، إن الاتفاقات الجديدة تأتى تنفيذا لاستراتيجية البنك فى التمويل والتجزئة المصرفية لأغراض تنموية حيث قطعنا شوطا كبيرا فى هذا الصدد لتعزيز دور البنك المجتمعى فى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لجموع المواطنين وخاصة محدودى الدخل الذين يوليهم البنك عناية خاصة.

وأضاف فهمي أن هذا التوجه يأتى تخفيفا للعبء على موازنة الدولة وتوفيرا للغاز كمصدر أساسى للطاقة بتكلفة هى الأقل وفترة سداد ممتدة للحد من معاناة المواطنين وتحقيق استراتيجية الشمول المالى التى يرعاها البنك المركزى المصرى. مشيدا فى الوقت نفسه بالدور الكبير الذى لعبته شركات البترول الوطنية التى تم التعاقد معها فى هذا الصدد والجهد الكبير الذى حققته إدارة التمويل العقارةى والتجزئة المصرفية بالبنك للوصول إلى الفئات المستحقة لجهود التنمية.

وقال حمدي عزام نائب رئيس مجلس إدارة البنك، إن توقيع الاتفاق يأتى تنفيذا للخطة القومية التى تتبناها الدولة لتوصيل الغاز الطبيعي إلى كل شبر من بقاع المحروسة والحد من معاناة المواطنين فى توفير وسائل الطاقة من خلال تقسيط قيمة التعاقد على فترات طويله تصل إلى 7 سنوات .

وأكد عزام أن البنك مستمر فى تنفيذ استراتيجيته التى تستهدف فى المقام الأول الوصول إلى شريحة محدودى الدخل وذلك من منطلق دور البنك التنموى فى خدمة المجتمع والتوسع فى ضخ المزيد من التمويل مما يحقق مزايا متعددة لخدمة العملاء إضافة لاستراتيجية طموحة للتمويل العقارى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة باعتبارهما قاطرتا النمو للاقتصاد القومى.

من جانبه قال أيمن محمد مدير التجزئة المصرفية والتمويل العقارى، إن البنك حقق نجاحا غير مسبوق فى ملف توصيل الغاز الطبيعى للمنازل حيث بدأ التعاقد مع شركة الفيوم للغاز على تمويل 10 الآف وحدة سكنية وصلت اليوم إلى 121 ألف وحدة إضافة إلى تمويل 180 ألف وحدة أخرى بالتعاون مع شركة ناتجاس و75 ألف وحدة جديدة مع شركتى غاز القاهرة وسينا جاس.

وأشار محمد إلى وصول العدد الإجمالى إلى 375 ألف وحدة سكنية بالاتفاقات الجديدة وإجمالى تمويلات يصل إلى 675 مليون جنيه وهو رقم كبير يعزز من نجاج البنك فى استكمال دوره المجتمعى بمجالات توصيل الغاز الطبيعى ومياه الشرب والصرف الصحى وعدادات الكهرباء خاصة وأنه استهدف توصيل الغاز لوحدات الإسكان الاجتماعى التى تضم شريحة كبيرة من المواطنين.

التعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.