التخطي إلى المحتوى
الرئيس يوجه بتطوير منظومة تأمين الطرق لمواجهة الحوادث وتوفير خدمات للمواطنين

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع والدكتور هشام عرفات وزير النقل، ومحمد عرفان رئيس هيئة الرقابة الإدارية، واللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء مجدى أنور رئيس الشركة الوطنية للطرق.

وقال السفير بسام راضي أن الاجتماع تناول سبل تطوير منظومة التأمين ضد الحوادث على الطرق في إطار الخطة القومية لتطوير الطرق والكباري، حيث استعرض وزير النقل تقريراً بشأن تطوير المنظومة المجمعة التأمينية القائمة ضد حوادث الطرق والتي تم تطبيقها منذ عام 2004، وذلك بهدف توفير أفضل عائد لتعويض المضارين من حوادث الطرق، وكذلك الحفاظ على الطرق والكباري وصيانتها من الأضرار الناجمة عن تلك الحوادث، مشيراً في هذا الإطار إلى أن تلك الجهود تأتى بالتزامن مع جهود وزارة النقل لرفع كفاءة الطرق وتطويرها على مستوى الجمهورية، الأمر الذى ساهم بالفعل بشكل ملحوظ في تراجع معدلات الحوادث.

وذكر المتحدث الرسمى أن الرئيس وجه بالإسراع من إتمام دراسة موضوع تطوير المنظمة التأمينية على الطرق بكافة جوانبه بما يساهم في توفير وسيلة فعالة تساعد المواطنين على مواجهة المخاطر التى يتعرَّضون لها نتيجة حوادث الطرق والتخفيف من آثارها، خاصة التأمين على الطرق السريعة الجديدة.

كما وجه الرئيس بضرورة توفير مختلف الخدمات الأساسية على تلك الطرق مثل محطات التزود بالوقود ومراكز للخدمة والإسعاف، فضلاً عن استمرار العمل على تحقيق أعلى مستويات الأمن والسلامة في قطاع النقل، بما يساهم في تقليل الحوادث على الطرق وتحسين الخدمة المقدمة للمواطنين.

التعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.