التخطي إلى المحتوى
الرئيس يستقبل وفدا وزاريا إماراتيا لبحث تبادل الخبرات بين المؤسسات

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم وفداً وزارياً من دولة الإمارات العربية المتحدة، يضم كلاً من محمد عبد الله القرقاوي وزير شئون مجلس الوزراء والمستقبل، وعهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة، وناصر الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، وذلك بحضور الدكتور هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والمهندس جمعة مبارك الجنيني سفير الإمارات بالقاهرة.

وقال  السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن أعضاء الوفد الوزارى الإماراتي نقلوا للرئيس تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبو ظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، معربين عن اعتزاز الإمارات بالعلاقات الأخوية والاستراتيجية التي تربط بين الدولتين والشعبين الشقيقتين. وأشاد أعضاء الوفد الإماراتي بجهود مصر لتعزيز الاستقرار والسلام في العالم العربي، مؤكدين حرص بلادهم على مواصلة تطوير وتعزيز آليات التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، وخاصة في مجال إصلاح وتطوير العمل الحكومي، ومشيدين بمشاركتهم فى مؤتمر مصر للتميز الحكومى المنعقد بالقاهرة يومى 3 و4 يوليو الجارى.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس رحب من جانبه بأعضاء الوفد الوزارى الإماراتي، معرباً عن مشاعر الود والأخوة التي تكنها مصر لدولة الإمارات الشقيقة بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.
كما أشاد بالعلاقات التاريخية الوطيدة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، مؤكداً حرص مصر على مواصلة الارتقاء بأطر التعاون المشترك مع الإمارات في شتى المجالات.
وأوضح السفير بسام راضى أن اللقاء تطرق لسبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، ولاسيما تبادل الخبرات وقصص النجاح فى مؤسسات العمل الحكومي، عبر التعاون الفعَّال لإيجاد حلول مبتكرة لتعزيز وتطوير العمل الحكومي، وفي ذلك السياق أشاد أعضاء الوفد الإماراتي بتميز مصر فى مجال برمجيات الحاسب الآلى، مشيرين إلى كونها دولة رائدة فى المنطقة فى هذا المجال.
من جانبه، أكد الرئيس أن الهدف الأساسي لأي مشروع قومي عربي هو زيادة الوعى وبناء قدرات المواطن العربي للتصدى للتحديات المتنامية التي تواجه المنطقة العربية.
وشدد الرئيس، على أهمية المبادرات والأفكار غير الاعتيادية واكتشاف المواهب والنابغين لتحقيق التفوق فى سباق الابتكار والإبداع باعتبارهما السبيل الأهم للتنمية الشاملة والمستدامة.
وأكد  الرئيس حرص الدولة على مواصلة برنامج الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى الشامل الذي يتضمن إصلاح وتطوير الجهاز الإدارى للدولة بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطن المصرى، وتعزيز جودة الحياة والارتقاء بمستواها فى مصر.

التعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.