التخطي إلى المحتوى
البرلمان: لأول مرة 18 نصا تشريعيا يُرسخ لحرية الصحفيين والإعلاميين

قال النائب أسامة هيكل، رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، إنه لأول مرة فى تاريخ الحياة الصحفية والبرلمانية يوجد 18 نصا يُرسخ لحرية الصحفيين والإعلاميين، موضحا أنه سيتم رفع تقرير لرئيس مجلس النواب الدكتور على عبد العال اليوم لطلب إعادة المداولة فى المواد السبع، وهى المواد أرقام (12، 25، 26، 60، 67) من مشروع قانون تنظيم الصحافة، والمادة رقم (23) من مشروع قانون الهيئة الوطنية للصحافة، والمادة رقم (22) من مشروع قانون الهيئة الوطنية للإعلام.

وأشار هيكل، فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، إلى أنه متضامن مع جزء من ملاحظات نقابة الصحفيين على مشروع القانون، مضيفا “إحنا مش فى حالة عداء مع نقابة الصحفيين، والنقابة أصلها الحوار، وإثارة للرأى العام لا مبرر لها، نحن لسنا فى حالة عداء مع أحد ونعمل فى صالح الدولة والمجتمع والصحفيين، والبعض يحاول أن يُصور أن هناك حالة عداء بين اللجنة والصحفيين، فليس من مصلحتنا أن يخرج قانون به عوار دستورى”.

كما لفت إلى أن الفترة الماضية وبالأخص بعد خروج تقرير مجلس الدولة عن مشروع القانون تم ترويج بعض الأمور فى بعض المواقع بشكل خطأ يسيء للعلاقة بين اللجنة والصحفيين وهذا لن يحدث وتسىء للعلاقة أيضا بين مجلس الدولة ومجلس النواب.

واستعرض رئيس لجنة الإعلام بالبرلمان، بيانا إحصائيا بشأن عدد المواد التى جاء عليها ملاحظات من مجلس الدولة بالمشروعات الثلاثة وما تمت الموافقة عليه، قائلا: “كل القوانين عادت من مجلس الدولة مرة أخرى بملاحظات وهذا هدف أساسى من إرسالها لمجلس الدولة من الأساس، وتتمثل أهمية الملاحظات فى كونها عين ثانية على القانون حتى يخرج بصورة غير مشوهة”.

التعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.