التخطي إلى المحتوى

تفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، حالة المرضى الذين أجروا عمليات جراحية بعد تحويلهم إلى مستشفيى وادى النيل ومعهد ناصر، عبر الموقع الالكترونى والخط الساخن، بحضور الدكتور أحمد الأنصارى مدير مشروع قوائم الانتظار، والدكتور أحمد محى مساعد الوزير للطب العلاجى، وذلك بعد مبادرة السيد رئيس الجمهورية للقضاء على قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة خلال 6 أشهر.

وتفقدت وزيرة الصحة والسكان حالة 16مريض تم تحويلهم إلى مستشفى وادى النيل، 3 منهم أجروا عمليات لزراعة القوقعة، و2 أجروا عمليات جراحية لزراعة القرنية، و5 تم حجزهم لإجراء عمليات قلب مفتوح، و6 لإجراء قسطرة قلبية، 3 منهم أجروا العمليات.

وتناشد وزيرة الصحة والسكان جميع المرضى المتأخرة عملياتهم الجراحية بأن يسجلوا بياناتهم الشخصية على الموقع الالكتروني  //wl.smcegy.com/ فوراً أو عبر الخط الساخن 15300 ، لاجراء العمليات فوراً، مشيرةً الى أن مبادرة رئيس الجمهورية لجميع المواطنين بالمجان، مضيفةً انه تم نقل بعض الحالات المرضية من المحافظات الى المستشفيات عبر سيارات اسعاف مجهزة.
وقال  الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان إنه أثناء تفقد السيدة الوزيرة لحالة المرضى بمستشفى وادي النيل، استوقفتها سيدة تحمل ابنها 4 سنوات، حيث طلبت زراعة قوقعة لابنها، ولم يكن بعلمها التسجيل عبر الموقع الالكتروني، حيث وجهت وزيرة الصحة والسكان باجراء العملية للطفل فوراً والتسجيل على الموقع الالكتروني.
وأضاف أن الوزيرة توجهت الى مستشفى معهد ناصر وتفقدت حالة المرضى المحجوزين هناك، لافتاً إلى أنه يوجد مريضة سجلت على الموقع الالكتروني يوم الإربعاء الماضى وأجرت عملية فى العمود الفقرى يوم الخميس، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من 5 عمليات قسطرة قلبية لمرضى تم دخولهم المستشفى اليوم، مضيفاً أنه تم إجراء اليوم عملية قلب مفتوح لمريض سجل بياناته على الموقع الالكتروني يوم الأربعاء الماضي وأجرى الفحوصات اللازمة يوم الخميس.
وأشار إلي أنه تم إجراء الفحوصات والتحاليل لرجل مسن يحتاج إلى زراعة كبد، تم تحويله إلى مستشفى معهد ناصر يوم الخميس الماضي، حيث سجلت الحالة بياناتها على الموقع الالكتروني يوم الأربعاء، مشيراً إلى أنه سيتم إجراء العملية له فور الانتهاء من إجراءات المتبرع.

التعليقات

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.