التخطي إلى المحتوى
وزارة الكهرباء: مد فترة الجدول الزمنى لتطوير شبكات النقل والتوزيع حتى 2019

طالبت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، مجلس الوزراء برئاسة المهندس مصطفى مدبولى، بمد المدة الخاصة بالجدول الزمنى الخاص بخطة تطوير شبكات النقل والتوزيع بجميع أنحاء الجمهورية حتى عام 2019 بدلاً من ديسمبر 2018، وذلك لعدة أسباب؛ أهمها حرص الوزارة على عدم تأثر المواطنين بأى أعمال تطوير بتكلفة تصل إلى 42 مليار جنيه.

وكشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن أعمال التطوير والتوسعات التى تشهدها شبكات النقل والتوزيع ضخمة، وتمثل 3 أضعاف الشبكة الحالية، كاشفًا أن هذه الخطة تستهدف تركيب وإحلال وتجديد مهمات كهرباء على مستوى الجمهورية، وهو ما يضطر شركات توزيع الكهرباء والنقل بالمرور بأراضى ملك المواطنين.

وأشار المصدر، فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الوزارة طالبت بمد فترة الجدول الزمنى حتى 2019 بدلاً من ديسمبر المقبل لتتمكن من إنهاء الخطة بأعلى جودة وفقًا لتعليمات الرئيس السيسى، مشيرًا إلى أن الوزارة حريصة على صرف تعويضات عادلة للمواطنين التى تمر بأراضيهم مهمات كهرباء.

وتابع المصدر، أن تكثيف العمل لإنهاء الخطة فى موعدها يؤثر على المواطنين سلبًا لأن أعمال الإخلال والتجديد قد يتطلب فصل التيار، مضيفًا أنه يتم الاعتماد على الخطوط البديلة لضمان عدم تأثر المواطنين الانقطاعات.

وقال المصدر، إنه وفقًا لخطة تطوير شبكات التوزيع سيتم إضافة ما يقرب من 189 ألف محول وكشك وأعمدة وكابلات جهد من خلال إضافة 9 آلاف و152 محول كهرباء و5 آلاف و455 كشك كهرباء و88 ألفًا و734 عمود إنارة و282 ألف و863 عمود جهد منخفض، وإنشاء 5 آلاف و45 كيلو مترا كابلات جهد منخفض.

وأشار المصدر، إلى أنه بالنسبة لتطوير شبكة نقل الكهرباء سيتم إنشاء محطات محولات وإجراء توسعات لبعض المحطات القائمة، شراء محولات جديدة والخلايا اللازمة لها وتنفيذ كابلات وخطوط لنقل الطاقة الكهربائية للجهود الفائقة والعالية .

أوضح المصدر، أن تطوير شبكات النقل والتوزيع سيقضى على مشاكل الانقطاعات الناتجة عن انخفاض الجهد فى بعض المناطق بجميع أنحاء الجمهورية، موضحًا أن أجمالى الخطة تبلغ 41 مليار جنيه لتطوير شبكات النقل والتوزيع لتحسين مستوى الخدمة، علاوة على خطة تحويل الكابلات الهوائية لأرضية بتكلفة مليار جنيه.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.