صحة

علاج التهاب الحلق واللوز

علاج التهاب الحلق واللوز تعد اللوزتان عبارة عن أنسجة لمفاوية تمثل جزء من جهاز الإنسان المناعي، وهى تقع بالمنطقة الخلفية من الحلق، وتمثل أهمية كبيرة في منع مرور الجراثيم، كما تعمل أيضًا على إنتاج مجموعة كبيرة من الأجسام المضادة والتي تساهم في الوقاية من الجراثيم، وفي بعض الأوقات يحدث التهاب بها قد يكون هذا الإلتهاب فيروسي أو بكتيري، وسوف نتعرف على طرق علاجه من خلال المقال.

علاج التهاب الحلق واللوز بالمنزل

هناك الكثير من الطرق المنزلية التي تستخدم لعلاج ألم الحلق واللوز ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة، وذلك حتى يتمكن الجسم من مقاومة العدوى، مع ضرورة أن يحرص كل فرد في الوقت نفسه على النوم بشكل كافي.
  • تناول كمية كبيرة من السوائل، وذلك لأنها تمثل أهمية في المحافظة على رطوبة الحلق ومنع جفافه، حيث يفضل الإكثار من تناول السوائل الدافئة مثل الماء الدافيء مع إضافة ملعقة من العسل له، واليانسون وغيرها من الأعشاب الطبيعية الأخرى.
  • الغرغرة بمحلول الملح وهو عبارة عن ملعقة من الملح مع كوب صغير من الماء ونقلب المكونات معًا حتى تصير الغرغرة جاهزة ونستخدمها أكثر من مرة.
  • الإبتعاد عن تناول السجائر، مع ضرورة تجنب التعرض للمهيجات في الوقت نفسه حيث يجب الإبتعاد عن دخان السجائر وجميع منتجات التنظيف التي يصاحبها تهيج شديد بالحلق.

علاج التهاب الحلق واللوز بالأدوية

  • تناول المضادات الحيوية ففي حالة إذا كان هذا الإلتهاب ناتج عن عدوى فيروسية فلا يتم استعمال المضادات الحيوية، حيث يتم استخدامها في حالة الإلتهاب الذي ينتج عن عدوى بكتيرية فقط، ونلاحظ أن البنسلين يعتبر من أكثر المضادات الحيوية المستخدمة للتخلص من ألم الحلق واللوز، وعلى أن يتم تناول الجرعة بشكل كامل ولعدة أيام بناء على تعليمات الطبيب المختص بالحالة.
  • تناول بعض الأدوية المسكنة وذلك بغرض تقليل الألم المصاحب لإلتهاب الحلق واللوز، ومن الممكن أن يتم استعمال دواء
  • الآيبوبروفين أو دواء الباراسيتامول، حيث يعمل كل منهما على تسكين الألم ومنع حدوث الحمى والمضاعفات المصاحبة لها أيضًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق