اتصالاتصحة

الجنس والطول يؤثران على طريقة استخدام الهواتف المحمولة

أظهرت دراسة جديدة أن الجنس والطول يحددان طريقة ثنى الناس لأعناقهم عند استخدام هواتفهم المحمولة، ومع انتشار الهواتف وأجهزة التابلت في الولايات المتحدة، تأتى مستويات متزايدة من ثنى العنق مقارنةً باستخدام الكمبيوتر المكتبي أو اللاب توب.
ووفقًا للنتائج المنشورة في مجلة Clinical Anatomy، نظر الباحثون من جامعة أركنساس إلى مواضع الرقبة والفك عند استخدام الأجهزة الإلكترونية المحمولة، وأظهر البحث أن النساء والأفراد الأقصر يثنون أعناقهم بشكل مختلف عن الرجال والأفراد الأطول؛ وقد يكون هذا مرتبطًا بارتفاع معدل حدوث آلام الرقبة والفك التي تعانى منها النساء.
وتشير بعض الأدلة إلى أن استخدام هذه الأجهزة، مثل الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية، في مواقف معينة قد يؤثر على كل من الرقبة والفك، ما يؤدى فى النهاية إلى تطور الألم في كليهما، وخلال هذه الدراسة، طلب الباحثون من 22 مشاركًا (10 من الإناث و12 من الذكور) الاحتفاظ واستخدام الأجهزة الإلكترونية فى خمسة أوضاع مختلفة أثناء تصوير الأشعة السينية، وقد تراوحت هذه المواقف من وضع محايد للجلوس بشكل مستقيم إلى وضع مستلقٍ تمامًا، كما لو أن المشاركين كانوا يميلون إلى الخلف على كرسي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق