اتصالاتالأخباررئيسى

وزارة الاتصالات تضع اللمسات النهائية لاستضافة مصر المؤتمر العالمي للاتصالات

استعدادات مكثفة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، لإستضافة المؤتمر العالمى للاتصالات الراديوية WRC بمدينة شرم الشيخ  فى الفترة من 21 أكتوبر حتى 26 نوفمبر، وينظمه الاتحاد الدولى للاتصالات التابع للأمم المتحدة.

ووقعت مصر اتفاقية استضافة المؤتمر فى 25 من مارس الماضى بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتحاد المصري للاتصالات.

ويعقد المؤتمر برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وتبعث بكثير من الرسائل الهامة لأن يعقد هذا المؤتمر لأول مرة منذ 20 عاما خارج مقر الاتحاد الدولى للاتصالات بمدينة جنيف بسويسرا.

والمؤتمر يتناول العديد من النقاط المضيئة والتى تشغل المجتمع الدولى وليس مجتمع الاتصالات فقط، منها مناقشة منظومة الاتصالات اللاسلكية وصناعة الأقمار الصناعية كما يناقش تقنية الجيل الخامس والحيز الترددى الذى ستشغله وبعض موضوعات هامة أخرى وإصدار وثيقة هامة فى هذا الشأن.

وأكد مصدر رفيع المستوى بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن مجموعة العمل المشكلة ما بين الوزارة وجهاز تنظيم الاتصالات ومحافظة جنوب سيناء تقوم بعمل الترتيبات اللازمة من الناحية اللوجيستية من بينها تسهيل التاشيرات وتوفير مكاتب للترحيب فى المطارات لإستقبال الوفود والرد على استفساراتهم وتذليل العقبات أمامهم.

وأضاف أنه تم عمل الترتيبات اللازمة لتوفير وسائل الانتقال من وإلى مقر المؤتمر فضلا عن تزويد قاعات المؤتمر بأحدث نظم التكنولوجيا، بالإضافة إلى الترتيبات اللازمة للموضوعات التى سوف تنظر وكل ذلك بالتنسيق مع الاتحاد الدولى للاتصالات.

ويعمل المؤتمر على إقرار اتفاقية دولية يتم تسميتها باسم وثيقة شرم الشيخ 2019 ستتضمن تحديد الترددات الخاصة بتقنية الجيل الخامس لكل دول العالم وخدمات الاتصالات الخاصة بالأقمار الصناعية وتقنيات الراديو ومعايير الهواتف الذكية والأجهزة التقنية أيضا التى تعمل عبر 5G والترددات والمحطات اللازمة للخدمة.

ويعقد المؤتمرات العالمية للاتصالات الراديوية كل ثلاثة أو أربعة أعوام ومهمة المؤتمر العالمي للاتصالات الراديوية هي استعراض ومراجعة لوائح الراديو، والمعاهدة الدولية التي تحكم استخدام طيف الترددات الراديوية ومدارات الأقمار الصناعية المستقرة وغير المستقرة بالنسبة إلى الأرض، ويوضع مجلس الاتحاد جدول الأعمال النهائى قبل سنتين من انعقاد المؤتمر بموافقة غالبية الدول الأعضاء.

وبموجب أحكام دستور الاتحاد الدولي للاتصالات يجوز للمؤتمر مراجعة لوائح الراديو وأي خطة مصاحبة متعلقة بتخصيص الترددات وتعيينها؛ ومعالجة أى مسألة ذات طابع عالمى النطاق تتعلق بالاتصالات الراديوية.

ويساهم المؤتمر فى تحديد مسائل لتقوم بدراستها جمعية الاتصالات الراديوية و لجان الدراسات التابعة لها تحضيراً لمؤتمرات الاتصالات الراديوية القادمة.

ويشارك بالمؤتمر نحو 3 إلى 4 آلاف شخص، من الخبراء والمسئولين الحكوميين الذى يمثلون دول العالم، فضلاً عن مشاركة أكثر من 80 شركة عالمية ومنظمة دولية تعمل فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق