أسواق المالرئيسىملفات وتقارير

3 تريليون دولار خسائر أسواق الأسهم العالمية بفعل كورونا في أسبوع

خسرت أسواق الأسهم الأوروبية والأميركية، أمس الجمعة، أكثر من 10% من قيمتها خلال تداولات الأسبوع، كما فقدت الأسواق العالمية أكثر من 3 تريليونات دولار، مع وجود توقعات تشير إلى وصول أرباح الشركات الأميركية إلى «نمو صفري» هذا العام نتيجة لتفشي «فيروس كورونا المميت» بشكل جنوني.

هبوط المؤشرات الرئيسية في أسواق الأسهم الأوروبية خلال الأسبوع الماضي

وتشير التقارير الاقتصادية العالمية المتعلقة بـ «أسواق الأسهم» إلى هبوط المؤشرات الرئيسية في «وول ستريت» إلى منطقة تصحيح بعد دقائق من الفتح، أول أمس الخميس، في الوقت الذي يؤجج فيه الانتشار السريع لكورونا خارج الصين المخاوف بشأن نمو الشركات وزيادة أرباحها.

في حين هبط المؤشر «داو جونز الصناعي» 431.59 نقطة، أي ما يعادل 1.60% إلى 26526 نقطة، فيما فتح المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» منخفضًا 53.85 نقطة أي ما يعادل 1.73% إلى 3062.54 نقطة، كما تراجع المؤشر «ناسداك المجمع» 236.74 نقطة أي ما يعادل 2.64% إلى 8744.03 نقطة.

وتشير التقارير إلى أن المؤشرات الثلاثة تظهر منخفضة حاليًا ما يزيد على 10% دون المستوى المرتفع القياسي الذي بلغته خلال جلستها بداية الشهر الجاري.

وتراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية خلال تعاملات أول أمس الخميس، لتسجل أسوأ موجة خسائر أسبوعية لها منذ عام 2011 تحت ضغط زيادة مخاوف العالم من تفشي «كورونا» الذي أصبح وباء عالمي بعد تسجيل أكثر من 82 ألف حالة إصابة مؤكدة حول العالم.

وتراجع مؤشر «يوروستوكس 600» بنسبة 3.81% ليصل إلى 389.23 نقطة، ليصبح بصدد أسوأ أسبوع له منذ يناير2011، وبذلك يكون فقد نحو 10% من قيمته منذ بلوغه مستواه القياسي المرتفع يوم 19 فبراير، ليعدّ في مرحلة تصحيح، ومحت الأسهم الأوروبية بذلك كل أرباحها منذ أكتوبر الماضي.

كورونا يثير زعر المستثمرين حول العالم

وأشارت التقارير العالمية إلى أن قلق المستثمرين من كورونا بلغ أعلى مستوياته، ما دفع الأسواق إلى مرحلة تقلب وعدم يقين كبرى، وهو ما يفسر الذعر المتفشي بالأسواق.

وانخفض مؤشر «كاك 40» الفرنسي بنسبة 3.74% ليصل إلى 5472.21 نقطة، كذلك سجل مؤشر «داكس» الألماني خسائر بنسبة 3.53% ليصل إلى 12323.33 نقطة، وتراجع مؤشر “فوتسي 100” البريطاني بنسبة 3.31% ليصل إلى 6809.52 نقطة، ومؤشر “فوتسي إم بي إيه” الإيطالي بنسبة 2.83% ليصل إلى 22760 نقطة.

وهبط مؤشر شركات السفر والترفيه 3.3% ليتكبد خسائر لسادس جلسة على التوالي نتيجة لتراجع أسهم شركات الطيران والفنادق على خلفية المخاوف من انخفاض الطلب. وتأثرت المعنويات بفعل بيانات أرباح ضعيفة.

تراجع مؤشر الأسواق الآسيوية لليوم الخامس على التوالي

وعلى صعيد مؤشرات الأسواق الآسيوية، تراجع المؤشر «نيكي» الياباني، أول أمس الخميس، لليوم الخامس على التوالي، وهبط المؤشر القياسي 2.13% إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر ونصف عند 21948.23 نقطة ليغلق أدنى من مستوى الدعم الرئيسي عند متوسطه المتحرك لـ200 يوم البالغ 22195 نقطة للمرة الأولى منذ مطلع سبتمبر الماضي.

كما انخفض المؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً 2.37% ليغلق عند 1568.06 نقطة، وهو أقل مستوى منذ العاشر من سبتمبر، وارتفع حجم التداول لثلاثة أيام متتالية للمرة الأولى في أكثر من عام.

وتراجعت جميع المؤشرات الفرعية الثلاثة والثلاثين في بورصة طوكيو، وكان مؤشر قطاع النقل الجوي الأكثر انخفاضاً حيث نزل 4.9%.

كما تراجع مؤشر أسهم شركات السمسرة شديد الحساسية للدورات الاقتصادية 4.3%. في حين سجل مؤشر شركات توصيل الغذاء ارتفاعاً وزاد سهم «فندلي» 2.5%.

وتسارعت وتير انتشار «كورونا» في الفترة الأخيرة خارج المنطقة الآسيوية، في ظل تزايد أعداد الإصابات المؤكدة داخل اقتصادات مؤثرة مثل الولايات المتحدة وأوروبا ودول الشرق الأوسط.

وتعكس فإن حركة الأسواق العالمية خلال الأيام الماضية، وسط موجة التراجعات المسجلة في أغلب المؤشرات الرئيسية في احتواء مخاوف المستثمرين حيال انتشار الفيروس وتداعيات ذلك على الاقتصاد العالمي.

وإن الشركات الأميركية لن تحقق نمواً للأرباح في 2020 مما يؤجج المخاطر المحيطة بالنمو العالمي، بحسب آراء محللون اقتصاديون.

محللون يتوقعون زيادة الأرباح بنسبة 7.7%

توقع المحللون الاقتصاديون زيادة 7.7% في الأرباح، حسب بيانات «رفينيتيف». وإنه من المتوقع عودة الانخفاض الحاد في الأنشطة الاقتصادية الصينية في الربع الأول، وتراجع الطلب من شركات التصدير الأميركية، واضطرابات في سلاسل الإمداد وتباطؤ في النشاط الاقتصادي المحلي.

وأن يبلغ المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» نحو 2900 نقطة في الأمد القريب، وهو ما يقل 14.4% عن مستوى الإغلاق القياسي المرتفع للمؤشر الذي سجله في 19 فبراير الماضي، وذلك بافتراض نزول عائدات سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات إلى 1%. وإذا ارتفعت العائدات إلى 1.5%، وأن يبلغ المؤشر «ستاندرد آند بورز 500» مستوى 3400 بنهاية عام 2020.

اقرأ أيضًا.. برواتب تبدأ من 1450 وحتى 6 آلاف.. 2693 فرصة عمل للشباب مارس المقبل

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق