أسواق المالالأخبار

46 مليار دولار خسائر أغنى 20 شخص حول العالم في يوم واحد

ذكر مؤشر وكالة بلومبرج الأمريكية للأثرياء في تقرير نشره اليوم الثلاثاء، أن ثروة أغنى 20 شخص حول العالم قد تراجعت إلى أكثر من 46 مليار دولار في يوم واحد، بالتزامن مع الموجة البيعية الحادة التي شهدتها أسواق الأسهم العالمية بالأمس.

وجاءت خسائر أغنياء العالم بالتزامن مع موجة الخسائر الحادة التي شهدتها أسواق الأسهم العالمية، أمس الإثنين، نتيجة للتفشي المستمر للفيروس الصيني «كورونا» عالمياً.

أما على صعيد خسائر أسواق المال العالمية فقد شهدت بورصة «وول ستريت» هبوطاً بأكبر وتيرة يومية في نحو عامين، حيث تراجع «داو جونز» بنسبة 3.5 % أو ما يزيد عن 1000 نقطة، وسجلت الأسهم الأوروبية خسائر وصلت إلى 4 % مع خسائر مماثلة في الأسواق الآسيوية.

خسائر أغنى 20 شخص حول العالم

وكانت مؤسس أمازون «جيف بيزوس» والذي يتصدر قائمة أثرياء العالم أكبر الخاسرين بالأمس ، حيث تراجعت ثروته بنحو 4.84 مليار دولار لتقف حالياً عند 123 مليار دولار.

وفقد «برنارد أرنو» ، والذي يشغل الترتيب الثالث، 4.84 مليار دولار من ثروته لتصبح حالياً 91.4 مليار دولار.
وخسر «أمانسيو أورتيغا»، الذي يحل بالمرتبة السادسة 4 مليارات دولار من إجمالي ثروته البالغة حالياً 69.6 مليار دولار.

وانخفضت ثروة مؤسس فيسبوك «مارك زوكربيرج»، بنحو 3.48 مليار دولار لكنه لا يزال يشغل المركز الخامس بثروة تبلغ 76.7 مليار دولار.

وفقد أثرياء آخرون مثل “وارن بافيت” و”لاري بيج” و”إيلون موسك” و”سيرجي برين” أكثر من ملياري دولار في جلسة أمس، وشهدت أسواق الأسهم العالمية انخفاضًا بنحو 1.73 تريليون دولار يوم أمس الإثنين.

بيان بخسائر أغنى 20 شخص حول العالم

بيان بخسائر أغني 20 شخص حول العالم
بيان بخسائر أغني 20 شخص حول العالم

وكانت وكالة «بلومبرج» الأمريكية قد ذكرت في وقت سابق، أن أثرياء العالم نجحوا فى إضافة 1.2 تريليون دولار إلى إجمالى ثرواتهم خلال عام 2019 ، لتسجل زيادة بلغت نسبتها 25% مع قرب نهاية العام وذلك بدعم من الهدنة التجارية بين الولايات المتحدة والصين وبيانات الوظائف الأمريكية القوية وهدوء التوترات السياسية داخل المملكة المتحدة حول أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبى.

وأن مؤشرها «بلومبرج للمليارديرات» وهو الترتيب اليومى لأغنى 500 شخص فى العالم رصد نمو الثروات الإجمالية لأثرياء العالم إلي 9ر5 تريليون دولار ، ليعاد بذلك إشعال فتيل النقاش المحتدم عالميا حول اتساع الفجوة فى الثروات بين الطبقات وتفاوت الأجور الذى أصبح يشكل تهديدا للاقتصادات العالمية حسب آراء المحللين.

وأن الأثرياء داخل الولايات المتحدة حظوا بالنصيب الأكبر داخل قائمة أغنى 500 شخص حول العالم مقارنة بأي وقت مضى منذ عام 1929 وهو ما دفع بعض الساسة الأمريكيين إلى مطالبة بإعادة هيكلة للنظام الاقتصادي داخل البلاد.

اقرأ أيضًا.. بعد موجة صعود متتالية.. الذهب يهوي عالميًا نحو 0.7% اليوم الثلاثاء

وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك عن عمر ناهز 93 عامًا

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق