الأخباررئيسى

6 ملايين دولار لمن يتزوج ابنة أخ «تشارلي كولنج» 

 كتبت: تقى أيمن

عرض تشارلي كولنج الرجل الذي ترك ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى وهاجر إلى أمريكا، واستطاع أن يُكون ثروة ضخمة، مبلغًا ماليًا قدره 6 ملايين دولار، لمن يقبل بالزواج من ابنة أخيه (فريدا كولنج)، حيث ترك كل تركته الضخمة لها بشرط أن تتزوج.

وعندما علمت فريدا كولنج أثناء عملها في أحد مستشفيات فرانكفورت، أن عمها تشارلي كولنج أوصى لها بهذا المبلغ زادت دهشتها بالثروة الكبيرة التي تركها لها.

لكن لم تكتمل فرحتها عندما علمت بوصية عمها تشارلي الغريب وهو «إذا تزوجت فريدا كان لها هذا المبلغ.. وإلا سيوزع على المؤسسات الخيرية».

وأعلنت فريدا في 3 صحف كبيرة بـ3 بلاد مختلفة، عن طلب عريس مناسب وستورث 6 ملايين دولار إذا رضى أحد بالزواج منها.

تقدم لفريدا مئات الآلاف من طلبات الزواج، فاختارت من بينهم هانز فيردمان الألماني المهاجر إلي أمريكا.

تعرف على عدد ساعات نوم أشهر رجال الأعمال في العالم

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق