الأخباربنوكرئيسى

أباظه: دعم التطوير المصرفي في كينيا وأوغندا ضمن استراتيجية البنك التوسعية في أفريقيا

«التجاري الدولي» يشهد تخرج «19 محلل إئتمان» معتمد في شرق إفريقيا من كينيا وأوغندا

كتب مجدي دربالة

احتفل البنك التجاري الدولي- مصر، بإنتهاء برنامجه التدريبي، والذي شهد تخرج 19 محلل ائتمان معتمد في منطقة شرق إفريقيا في إطار منحة دراسية مقدمة من قِبل البنك بهدف دعم التعليم والتطوير المصرفي في شرق أفريقيا.

دعم التطوير المصرفي في شرق إفريقيا

شملت المنحة والتي أستمرت لمدة 10 أشهر، دراسة متعمقة في إدارة الأئتمان المصرفي من قِبل مدربين متخصصين من  إدارات البنك المختلفة ذو الخبرة الواسعة في ذات المجال.

شريف سامي رئيس البنك التجاري الدولي

حضر حفل التخرج لفيف من قيادات البنك التجاري الدولي، أبرزها شريف سامي، رئيس مجلس إدارة البنك، وحسين أباظة، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة بالبنك، بالإضافة إلى محمد السناري، رئيس قطاع الموارد البشرية بالبنك.

محمد السناري، رئيس قطاع الموارد البشرية بالبنك التجاري الدولي

كما شهدت الإحتفالية حضور الدكتورة أماني أبو زيد، مفوض الإتحاد الإفريقي للبنية التحتية والطاقة والمعلوماتية والسياحية، والدكتورة نادية العارف، رئيس جامعة إسلسكا.

والجدير بالذكر أن تلك المنحة قد تقّدم اليها نحو 200 مُشترك من دول شرق أفريقيا، وأجرى البنك بالتعاون مع جامعة ESLSCA العديد من المقابلات الشخصية والإختبارات إلى أن تم تصفيتهم ووقع الإختيار على 24 مُرشح مقبول من دولتي كينيا و أوغندا، من بينهم أكثر من 50% من السيدات وذلك إعمالاً لإستراتيجية البنك الداعمة لجهود المرأة في سوق العمل.

وقد بدأت المنحة بدورة تمهيدية في يناير 2020 بأوغندا للطلبة الذين تم إختيارهم لتعريفهم على أسس النظام المصرفي و العمل به. على أن يلية تقديم البرنامج المصرفي بالقاهرة. و على الرغم من تفشي جائحة “فيروس COVID-19″، أستمر البنك في إلتزامة نحو الطلاب بتقديم البرنامج بشكل رقمي منذ يونيو 2020 و إشتمل البرنامج على أكثر من 500 ساعة تدريبية فضلاً عن تأدية إختبارات دورية و تقييمات بهدف الإعداد السليم للطلاب لإتخاذ قرار إئتماني مبني على أسس و قواعد إئتمانية راسخة.

خطط البنك التجاري الدولي التوسعية

ويأتي ذلك تماشيًا مع خطة «التجاري الدولي» التوسعية بإفريقيا، نظرًا لسعيه للإنخراط بالأسواق التي يوجد بها إمكانيات للتوسع، مما حتّم عليه البحث بجدية عن الفرص المتاحة بالسوق الإفريقية خلال الأعوام السابقة، ويهتم البنك بشكل استثنائي بمنطقة شرق إفريقيا، وذلك لإعتبارها السوق الخارجية الأكثر ملائمة لعمله كبنك مصري، بسبب الروابط التجارية القوية بين مصر وتلك المنطقة.

وكان البنك التجاري الدولي قد قام بإفتتاح مكتب تمثيل باديس أبابا بهدف دراسة السوق المصرفية والتجارية في أثيوبيا وتعزيز علاقاته مع البنوك المحلية هناك لتنميه التبادل التجاري مع أثيوبيا كخطوه هامة في الخطة التي يتبناها البنك منذ عام 2017 للتوسع بالدول الأفريقية المختلفة، ذلك بخلاف حصوله على حصة مالكة بأحد البنوك الكينية May Fair.

هذا ويُعتبر «التجاري الدولي»، أكبر بنك قطاع خاص في مصر من حيث المركز المالي ونموذج أعماله الفريد الذي يركز على تلبية احتياجات العملاء، حيث يقدم البنك مجموعة واسعة ومتميزة من المنتجات والخدمات البنكية لعملائه من الأفراد وأصحاب الثروات والمؤسسات والشركات بمختلف أنواعها.

اقرأ أيضًا.. طارق رشدي عضوا مستقلا بمجلس إدارة البنك التجاري الدولي

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق