الأخبارحوادث وقضايارئيسى

أمريكا تعلن رفضها أي إجراءات أحادية في أزمة سد النهضة

دعا المتحدث باسم الخارجية الأمريكية صامويل وربيرج، مصر والسودان وإثيوبيا إلى الجلوس على طاولة المفاوضات لحل أزمة سد النهضة، معلنا رفض بلاده لأي إجراءات أحادية الجانب.

قال “وربيرج”، إن بلاده ستستمر في دعم الجهود لحل أزمة سد النهضة، مؤكداً على أهمية الوساطة الإفريقية في حل أزمة السد.

كما عبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية عن استعداد بلاده لتقديم أفكار فنية للمساعدة في حل أزمة السد الإثيوبي، مشددا على أن بلاده تؤمن “بالحل الدبلوماسي لأزمة السد”.

تأتي تصريحات وربيرج في أعقاب تصريح للبيت الأبيض، الخميس، قال فيه إن مستشار الأمن القومي جيك سوليفان ونائب رئيس الوزراء الإثيوبي ديميكي ميكونين ناقشا أهمية استمرار الحوار الإقليمي لحل النزاعات المتعلقة بـسد النهضة الإثيوبي.

كذلك أعلن البيت الأبيض أن سوليفان عبر عن مخاوف الولايات المتحدة من الأزمة في منطقة تيغراي الإثيوبية خلال اتصال هاتفي مع نائب رئيس الوزراء الإثيوبي.

أضاف البيت الأبيض أن الاثنين “ناقشا الخطوات الحاسمة لمعالجة الأزمة بما في ذلك توسيع وصول المساعدات الإنسانية ووقف الأعمال العدائية ورحيل القوات الأجنبية والتحقيقات المستقلة في الفظائع وانتهاكات حقوق الإنسان”.

يشار إلى أن إثيوبيا كانت قد أبلغت قرارها للولايات المتحدة بشأن سد النهضة، في وقت متأخر من يوم الأربعاء، وفقا لما ذكره مراسل سكاي نيوز عربية.

فيما أبلغت أديس أبابا واشنطن بتمسكها برعاية الاتحاد الإفريقي لمفاوضات سد النهضة، وذلك خلال اتصال هاتفي بين ميكونين وسوليفان، أشار فيه المسؤول الإثيوبي إلى أن مفاوضات سد النهضة، برعاية الاتحاد الإفريقي، ضرورية بالنظر إلى كونه مراقبا محايدا ومنصفا.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق