الأخبارمنوعات

احتفالًا بعيد الأم.. «جوجل» يغير شعاره

كتبت: تقى أيمن

احتفل محرك البحث «جوجل»، اليوم الاثنين، بعيد الأم الذي يوافق 21 مارس من كل عام، وهو ضمن ثلاثة أحداث مشهودة للمرأة في هذا الشهر، تبدأ باليوم العالمي للمرأة، وتنتهي بعيد الأم، ويتوسطها يوم المرأة المصرية.

وعبر «جوجل» بتغيير الشعار الخاص به لتكون صورة متحركة عبارة عن مجموعة صور كرتونية تشير لمساعدة الأم في تعليم أطفالها، وذلك عبر رسم يد كبيرة تلقن يد صغيرة العمليات البسيطة والأولية في الحياة مثل زراعة نبته وغسيل اليدين.

ويأتي عيد الأم في مختلف الدول حاملا معه شهادة حب وتقدير من الأبناء للأمهات لدورهن في تنشئتهم، والرعاية والعناية بهم وبالأجيال الجديدة، ولهذا فإن تكريم الأمهات والاحتفال بهن في يوم «عيد الأم» مبدأ اعتمدته الدول والثقافات المختلفة، واتفقت عليه جميع شعوب الأرض، على اختلاف أعرافها ومواثيقها وعاداتها.

وكان أول احتفال بعيد الأم عام 1908، عندما أقامت آنا جارفيس ذكرى لوالدتها في أميركا. وبعد ذلك بدأت بحملة لجعل عيد الأم معترفا به في الولايات المتحدة.

وأول من فكر في عيد للأم في العالم العربي كان الصحفي الراحل على أمين، مؤسس جريدة أخبار اليوم، مع أخيه مصطفى أمين، وطرح على أمين في مقاله اليومي «فكرة» فكرة الاحتفال بعيد الأم قائلا: «لماذا لا نتفق على يوم من أيام السنة نطلق عليه يوم الأم ونجعله عيدًا قوميًا في بلادنا وبلاد الشرق».

إقرأ أيضا.. «جوجل» يحتفل بـ«ست الحبايب» ويغير شعاره بمناسبة عيد الأم 2021

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى