الأخباربنوكرئيسى

«التجاري الدولي»: نسعى لجذب عملاء جدد للقطاع المصرفي عبر التوسع في تقديم حلول بنكية مبتكرة

%116 ارتفاعًا في عدد المعاملات عبر الهاتف المحمول و34% زيادة في عدد مشتركي الإنترنت البنكي للأفراد بالنصف الأول من 2021

كتب: مجدي دربالة

كشف البنك التجاري الدولي، بقيادة حسين أباظة، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة، في تقرير له، عن تحقيق نتائج إيجابية خلال النصف الأول من عام 2021، عبر تبني أحدث الحلول المصرفية الرقمية، التي تضمن لعملائه تجربة خاصة تتميز بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة طبقًا لأحدث المعايير الدولية.

نتائج أعمال البنك التجاري الدولي خلال النصف الأول من 2021

كما نجح البنك في تحقيق نتائج متميزة في مجال التحول الرقمي خلال النصف الأول من عام 2021، حيث يأتي ذلك في إطار توجيهات البنك المركزي المصري ورؤية الحكومة المصرية لدعم الشمول المالي، وذلك في ضوء مسيرته الريادية في التحول الرقمي للخدمات المصرفية في مصر،

وفي هذا السياق، شهدت المعاملات البنكية الرقمية عبر الهاتف المحمول “Mobile Banking” طفرة، ليرتفع عددها بنسبة تخطت حاجز الـ 116% خلال النصف الأول من 2021 مُقارنة بنفسالفترة من عام 2020، والتي شهدت تطورًا أيضًا في قيمتها بنسبة تخطت 162%، لتصل إلى 55 مليار جنيه مصرى.

وفي إطار خطة البنك لتحفيز العملاء على استخدام القنوات الرقمية لتلبية احتياجاتهم المصرفية المختلفة، ارتفع عدد المشتركين في الخدمة البنكية عبر الإنترنت للأفراد بنسبة 34%، في الوقت الذي زاد فيه عدد مشتركي تطبيق المحفظة الذكية بنسبة 25%، لتتضاعف قيمة العمليات التيتمت عن طريقها بنسبة تتخطى 174%، لتصل إلى 2.7 مليار جنيه مصرى. وبالتوازي، ارتفع عدد ماكينات الصراف الآلي للبنك بنسبة 17% خلال نفس الفترة المذكورة.

وحرصًا من البنك على إتاحة الخدمات الرقمية بطرق سهلة وآمنة لجميع عملائه بمختلف شرائحهم، شهدت الخدمات الإلكترونية للشركات أيضًا قفزة كبيرة، ليرتفع بذلك حجم المعاملات البنكية الإلكترونية للشركات بنسبة 124%، بزيادة في عدد المشتركين وصلت إلى 48% بنهاية النصف الأول لعام 2021 مقارنة بنفس الفترة من عام 2020.

توسيع قاعدة المدفوعات الحكومة الإلكترونية للشركات

إضافة إلى ذلك، نجح البنك في توسيع قاعدة المدفوعات الحكومية الإلكترونية للشركات عن طريق خدمة السداد الإلكتروني “CPS”، ليرتفع بذلك عدد المعاملات بنسبة تصل إلى 137% بقيمة تتجاوز 10.7 مليار جنيه مصرى بنهاية النصف الأول لعام 2021 مُقارنة بنفس الفترة من عام 2020، وبذلك أصبح CIB البنك الرائد في مجال خدمات المدفوعات الحكومية الإلكترونية في السوق المصرية.

ويسعى البنك التجاري الدولي، دائمًا إلى تبنى أحدث الحلول التكنولوجية، موجهًا استثماراته إلى هذا المجال، وخصوصًا في ظل جائحة فيروس كورونا (COVID-19) وقد نجح البنك بالفعل في تحويل خدماته المصرفية التقليدية إلى خدمات رقمية، إلى جانب تطوير النظم والأنشطة الداخلية بالبنك بالاعتماد على تقنيات التحكم الآلي وتوحيد مراكز العمليات.

جدير بالذكر أن «التجاري الدولي» قطع شوطًا كبيرًا فيما يخص مشروع «التحول الرقمي للفروع» الذي أطلقه في أكتوبر 2020 بهدف تعزيز التجربة البنكية الرقمية للعملاء وترسيخ مكانة البنك الرائدة في توفير أحدث ما توصلت إليه حلول تكنولوجيا الخدمات البنكية، إذ نقل البنك مجموعة من الخدمات والمعاملات المصرفية التقليدية ليتم تنفيذها عبر القنوات الرقمية للبنك مما يساهم في تقليل المعاملات اليومية داخل الفروع للحد من البصمة الكربونية الناتجة عنها، كما يعزز ممارسات أهداف التنمية المستدامة ويحقق عائد إيجابي اقتصاديًا واجتماعيًا وبيئيًا على المجتمع. إضافة إلى ذلك، تم تزويد ماكينات الصراف الآلي التابعة للبنك بخاصية “Go green” التي تتيح للعملاء إمكانية عدم طبع إيصال بعد إتمام المعاملة، مما يقلل من استهلاك الورق.

استراتيجية البنك خلال المرحلة المقبلة

ومن جانبه قال محمد سلطان، الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات بالبنك التجاري الدولي مصر، إن استراتيجية البنك خلال السنوات المقبلة تتمحور في التوسع بقوة في تقديم الحلول المصرفية الإلكترونية المُبتكرة التي تدعم العلاقة بين البنك والعميل، إضافة إلى اجتذاب أكبرعدد من العملاء داخل القطاع المصرفي.

وأضاف محمد سلطان، أن هذه المجهودات تبرهن على مدى التزام البنك بتشجيع الشمول المالي ودمج الحلول المالية التكنولوجيا في التنمية الاقتصادية. كما أشار إلى أن القطاع المصرفي ملتزم بقيادة دفة التغيير والحث على نشر ثقافة الشمول المالي، مع التركيز على التنمية الاقتصادية التي تراعي أبعاد المسؤولية المجتمعية، ما يساهم في دفع عجلة التنمية المستدامة.

كما أكد محمد فرج، نائب الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات في البنك، أن «التجاري الدولي» يضع على عاتقه مسؤولية المساهمة الفعّالة في تحقيق الشمول المالي، وذلكمنخلال تشجيع المواطنين على الاستفادة من الخدمات البنكية ورفع الوعي بأهميتها، إلى جانب الحرص على توفير منتجات وخدمات رقمية آمنة وسهلة، مضيفًا أن “التجاري الدولي” ساهم بالفعل في إحداث تغيير جذري للنمط التقليدي للمعاملات المصرفية اليومية، والوصول لأكبر عدد من الأفراد في المجتمع.

تكنولوجيا الخدمات المالية

وانطلاقًا من إيمان البنك الراسخ بأهمية تكنولوجيا الخدمات المالية “Fintech”، يسعى “التجاري الدولي” إلى تعزيز علاقاته مع الشركات التي تحظى بمقومات نمو واعدة مثل “CVentures”، وهي أول شركة تدير رأسمال المخاطر في مصر وتركز على تمويل الشركات الناشئة العاملة بمجال تكنولوجيا الخدمات المالية، مما سوفيلعبدورًاجادًا في تغيير خارطة مستقبل الخدمات المالية.

وعقد البنك شراكة مع «AUC Venture Lab» لدعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال العاملين بقطاع تكنولوجيا الخدمات المالية في مصر. كما كثف البنك أنشطته لتلبية احتياجات الشركات الناشئة بمجال تكنولوجيا الخدمات المالية عبر مركز حاضنة الابتكار بالبنك التجاري الدولي مصر “CIB Innovation Lab”، وهو المركز الرائد بالقطاع المصرفي المصري الذي يقدم أفكارًا مُبتكرة لحلول مالية تتسم بالسرعة والمرونة.

وفي إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك، وفر “التجاري الدولي” ماكينات صراف آلي ناطقة مُصممة خصيصًا لخدمة العملاء من ضعاف البصر وأصحاب الهمم من المكفوفين، لتمكينهم من إجراء معاملاتهم البنكية اليومية بسهولة واتخاذ القرارات المالية الشخصية بخصوصية وأمان، بالإضافةإلى توزيع ماكينات الصراف الآلي الناطقة بشكل استراتيجي في العديد من المناطق الحيوية  خدمة أكبر عدد من العملاء باختلاف احتياجاتهم.

اقرأ أيضًا.. البنك التجاري الدولي: الاستثمار في الشباب وسيلة حقيقية للمساهمة المجتمعية وتحقيق التنمية

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق