الأخبارحوادث وقضاياخدماتمحليات

السيسى: القضاء نهائيا على الإرهاب يلزمه تكاتف القوى المحبة للسلام

كتب احمد منتصر

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن القضاء نهائيا على الإرهاب يستلزم مزيدا من التنسيق والتكاتف بين كافة القوى المحبة للسلام فى المجتمع الدولى، كما يتطلب جهدا موحدا لتجفيف منابعه وقطع مصادر تمويله، سواء بالمال أو المقاتلين أو السلاح.

وأضاف السيسى، فى كلمته بفندق الماسة بحضور بابا الفاتيكان، أن القضاء على الإرهاب يحتاج استراتيجية شاملة تأخذ فى اعتبارها، ليس فقط العمل العسكرى والأمنى، وإنما الجوانب التنموية والفكرية والسياسية كذلك، التى من شأنها هدم البنية التحتية للإرهاب ومنع تجنيد عناصر جديدة للجماعات الإرهابية.

وتابع الرئيس: “لا يفوتنى فى هذا الإرهاب أن أثمن مواقف قداسة البابا فرانسيس الداعمة لتفعيل الحوار مع المؤسسات الدينية المصرية بعد سنوات من التوقف، لقد كانت إعادة إطلاق حوار الأديان بين الكنيسة الكاثوليكية ومؤسسة الأزهر الشريف خطوة تاريخية سيكون لها فى تقديرنا أبلغ الأثر، فى جهود تجديد الخطاب الدينى، وتقديم فكر دينى مستنير، يعيننا على مواجهة التحديات الجسام التى تشهدها منطقتنا والعالم بأثره من حولنا”.

وعن دور مؤسسة الأزهر، قال الرئيس، إن الأزهر الشريف بما يمثله من قيمة حضارية كبرى وما يبذله من جهود مقدرة للتعريف بصحيح الدين الإسلامى وتقديم النموذج الحقيقى للإسلام، إنما يقوم بدور لا غنى عنه فى التصدى لدعوات التطرف والتشدد، ومواجهة الأسس الفكرية الفاسدة للجماعات الإرهابية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق