الأخباررئيسىصحة

«الصحة» تكشف شروط وموانع المتطوعين لتجارب لقاح فيروس كورونا

كتبت – جيلان محمد

كشفت وزارة الصحة والسكان عن رابط الموقع الإلكتروني، المخصص لتلقي طلبات المتطوعين لإجراء الأبحاث الإكلينيكية للقاح فيروس كورونا المستجد، وهو: http://www.covactrial.mohp.gov.eg

شروط التطوع لاختبارات لقاح كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان عن شروط التطوع لإجراء التجارب السريرية على لقاحين للوقاية من فيروس كورونا، والتي جاءت على النحو التالي:

  • يكون المتطوع يبلغ من العمر 18 عام فيما فوق.
  • يكون مقيم فى مصر أو معه إقامة سارية إذا كان اجنبيا.
  • يقوم بالتسجيل بأوراق رسمية “البطاقة أو جواز السفر”.
  • يخضع المتقدم لتقييم أهليته للمشاركة في التجارب.
  • يقوم بالتوقيع على استمارة تنويرية قبل البدء في التجارب.

فيما أشارت الوزارة إلى عدة عوامل تمنع المتطوع من إجراء التجارب عليه وهى:

  • الإصابة بأعراض مثل الحمى والسعال الجاف والإعياء أو احتقان الأنف خلال 14 يوم التي تسبق أخذ اللقاح.
  • حساسية اتجاه بعض الأدوية لدى المتطوع أو لأحد أفراد عائلته.
  • إصابات مسبقة بالتشنج أو الصرع.
  • الإصابة بأي أمراض حادة أو مزمنة، مثل الربو وأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكبد والكلى والأورام الخبيثة.
  • تلقي أي علاج مثبط للمناعة في الفترة الحالية.
  • التعرض لنقل الدم خلال 3 أشهر قبل التطعيم.
  • السيدات الحوامل أو الراغبين في الحمل خلال فترة التجربة.

خطوات التطوع لإجراء التجارب السريرية للقاح فيروس كورونا:

  • تسجيل البيانات الشخصية والصحية، للمتطوع من خلال الموقع الإلكتروني بطريقة مميكنة.
  • يتسلم المتطوع الملف الخاص به، والذى يحتوي على كل البيانات الطبية، بالإضافة إلى نموذجا للموافقة على مشاركته المستنيرة.
  • يدخل المتطوع غرفة الاستشارات والتي سيتم فيها توضيح جميع المعلومات المتعلقة بالدراسة السريرية ومتطلباتها.
  • وفي حال موافقته على المشاركة، يقوم المتطوع بالتوقيع على نموذج (للموافقة المستنيرة).
    وذلك بعد جلسة مع متخصص مدرب لاطلاعه على جميع المعلومات.

وكانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، قد أعلنت السبت الماضي، عن بدء إجراء التجارب الإكلينيكية في مرحلتها الثالثة على لقاح فيروس كورونا المستجد.

ضمن حزمة متكاملة تشمل البحوث على اللقاحات المحتملة والتعاون في مجال التصنيع حال ثبوت فعاليته، في إطار التعاون مع الحكومة الصينية، وشركة G42 الإماراتية للرعاية الصحية.

كما أوضحت الوزيرة، أن أكثر من 135 لقاحا دخلت في التجارب السريرية و7 منها فقط وصلت للمرحلة الثالثة.

وأشارت إلى أن الفرق بين المراحل الأولى والثانية والثالثة، أن المرحلة الثالثة تثبت أمان العقار وجرعته المناسبة، وأنها تعطي مناعة وتتم تجربته على عدد أكثر من المتطوعين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق