الأخباربنوكرئيسى

بنك مصر يشارك في “كايرو آي سي تي” بخدمات الكترونية داعمة للشمول المالي

كتب: مجدي درباله

شارك بنك مصر، في فعاليات المعرض الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “كايرو آي سي تي 2021″، عبر جناح رقمي، وتم استعراض منتجاته وخدماته الرقمية ومنها “اكسبريس مشروعات” و “بي ام أونلاين” ومساعده الذكي “عبقرينو” وقبول المدفوعات من خلال الهاتف المحمول بخاصية ال SoftPOS.

تأتي مشاركة البنك في دورتة الـ 25 لهذا العام، والذي تُقام فعالياته بأرض المعارض الدولية بالقاهرة الجديدة في الفترة من 7 إلى 10 نوفمبر الجاري، كما يحرص البنك على المشاركة السنوية في هذا الحدث والذي يعد بمثابة المنصة الرئيسية التي تتبارى من خلالها كافة الهيئات المشاركة لاستعراض أحدث مشروعاتها وحلولها التكنولوجية.

قال محمد الاتربي رئيس مجلس إدارة البنك، أنه سيتم المشاركة في معرض “كايرو آي سي تي”، من خلال عددا من المنتجات والخدمات الرقمية للبنك ، وتتمثل في:

قرض تمويل المشروعات الصغيرة “اكسبريس”:

يعد أول قرض ديجيتال في مصر؛ وهو أول منتج رقمي متكامل يُطلق من خلال قطاع التحول الرقمي ببنك مصر الذي يعد الأول من نوعه للتحول الرقمي المصرفي، ويُمكّن المنتج عملاء بنك مصر من تقديم طلب تمويل مشروعاتهم الصغيرة أونلاين من خلال موقع بنك مصر الإلكتروني دون الحاجة للذهاب للفرع، وكذلك متابعة خطوات القرض خطوة بخطوة من خلال الموقع وذلك بأبسط الخطوات وأقل الإجراءات.

كما يعد قرض تمويل المشروعات الصغيرة أونلاين هو أسرع قرض في مصر حيث يتم الحصول عليه خلال 5 أيام من تقديم طلب العميل في ظل تطبيق الشروط والأحكام المنظمة لذلك، ومن الجدير بالذكر ان بنك مصر قد اطلق مؤخرا مرابحة تمويل المشروعات الصغيرة أونلاين بأبسط الخطوات وأقل الإجراءات وذلك حتى يلبي كافة احتياجات عملائه المتنوعة .

محفظة BM Wallet، والجيل الجديد من خدمة الإنترنت والموبايل البنكي BM Online:

حيث تتيح باقة متنوعة من الخدمات المصرفية وتحظى بالعديد من المزايا والتخفيضات على الخدمات المقدمة من خلال التطبيق البنكي BM Online، والذي يتيح تجربة أفضل للعملاء.

كما قام البنك بتجسيد خدمة Chat Bot “المساعد الآلي” وذلك من خلال شخصية “عبقرينو”، ويعد بنك مصر أول بنك في مصر يقوم باستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي من خلال موقعه الإلكتروني لخدمة عملائه على مدار الساعة والرد على استفساراتهم.

كما تعد تلك الخدمات التفاعلية خطوة نحو المضي قدمًا في التحول الرقمي حيث يتمكن العملاء من اجراء حوار تفاعلي في كافة الأوقات دون انتظار، وتساهم هذه التكنولوجيا في تنويع سبل التواصل مع العملاء بما ينعكس على سرعة ومرونة الخدمة المقدمة للارتقاء بكفاءتها وسرعتها.

يذكر أن بنك مصر ينتهج استراتيجية للتحول من بنك تقليدي إلى بنكٍ يقود التحول الرقمي في القطاع المصرفي، وقد قام البنك بتدشين قطاع التحول الرقمي الأول في مصر؛ حيث أن إدخال عناصر التحول الرقمي في منظومة العمل المصرفي سيساهم بصورةٍ كبيرة في تحسين تقديم الخدمات المصرفية والمالية، بما يحقق الميزة التنافسية والنجاح والريادة والنمو بشكل عام.

ويأتي ذلك تماشيًا مع التطور الحالي في مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، وإيمانًا من بنك مصر بالدور الرائد والفعال لهذا القطاع في تقدم ورخاء المجتمع من الناحية الاقتصادية والاجتماعية. هذا ويمتلك البنك شبكة متطورة من آلات الصراف الآلي ATM تصل إلى نحو 4000 آلة تقدم خدمات السحب والإيداع، واستبدال العملات، وسداد الفواتير، والتبرعات، وغيرها من الخدمات، هذا كما يتيح البنك لعملائه إمكانية التواصل معه على مدى الساعة من خلال صفحات بنك مصر الرئيسية على وسائل التواصل الاجتماعي منها؛ فيس بوك وتويتر وإنستجرام.

ومن الجدير بالذكر أن بنك مصر يقوم بتقديم باقة متنوعة من الخدمات الإلكترونية المصرفية دعمًا للتحول الرقمي منها على سبيل المثال؛ توفير تكنولوجيا الشراء من نقاط البيع والمواقع الإلكترونية؛ حيث يعد بنك مصر أول بنك يتيح الشراء باستخدام رمز الاستجابة السريع QR Code لعملاء محافظ الهاتف المحمول. كذلك يقدم بنك مصر خدمة الدفع بالبطاقات اللاتلامسية من خلال الهاتف المحمول بخاصية ال SoftPOS. حيث يتحول الهاتف المحمول الذي لديه خاصية ال NFC و من خلال تطبيق ال SoftPOS الى نقطة دفع ألكتروني من خلال البطاقات اللاتلامسية “NFC”. مما يخدم فئات كثيرة من المجتمع مثل سائقي التاكسي، ومندوبي توصيل المنتجات والأغذية، وشركات التوزيع، وغيرهم في قبول المدفوعات الإلكترونية بسهولة وبتكلفة اقل.

وكذلك قام البنك لأول مرة في مصر بميكنة الحصول على تمويل المشروعات متناهية الصغر من بنك مصر لتقديم الخدمة فوريًا، وكذلك يحرص البنك على اتاحة ﺍﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻟﻤﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ من خلال عدة قنوات منها؛ انتشار شبكة فروعه والتي تصل إلى نحو 750 فرعًا منتشرة على مستوى الجمهورية ليصبح بنك مصر الأقرب لعملائه أينمًا وجدوا، بالإضافة إلى تواجده العالمي والإقليمي في الإمارات العربية المتحدة، لبنان، فرنسا، ألمانيا، الصين، روسيا، كوريا الجنوبية (سيول)، هذا ويستهدف البنك خلال الفترة القادمة التواجد في كلا من إيطاليا (ميلانو)، كينيا (نيروبي) هذا بالإضافة إلى بعض الدول الأفريقية الأخرى، هذا بجانب شبكة واسعة من المراسلين تغطي جميع بلدان العالم.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق