الأخبارحوادث وقضايارئيسىمحلياتملفات وتقارير

تزامنا مع الاحتفال بمولده … دار الافتاء يجوز قول مدد يا حسين

آثارة الفتوى التي أعلنها الشيخ أحمد ممدوح؛ أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية مساء أمس الثلاثاء عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء، ضجة كبيرة بين مؤيد لتلك الفتوى ومين معارض، حيث أوضح أنه يجوز للمسلم قول «مدد يا سيدنا الحسين، أو يقول مدد يا رسول الله»، وذلك ردًا على سؤال طرحه أحد متابعي صفحة دار الإفتاء عبر موقع التواصل الإجتماعي «فيسبو» والذي قال فيه ” ما حكم قول: مدد يا سيدنا الحسين” فكان رد أمين الفتوى ” من يحرم قول مدد يا سيدنا الحسين أو مدد يا رسول الله عقولهم مشوشة، خلطوا بين التوحيد والشرك، ويطنون أنهم حماة التوحيد، فقول مدد يا رسول الله أو مدد يا سيد فلان، ليس شرطًا لأنه ليس عبادة”.

كما أضاف الشيخ أحمد ممدوح: “قول المدد يا سيدي فلان لن يمدنا قطعا بالحياة فهذا لا يخطر بعقل الموحد، كما أن قول مدد يا حسين مثلًا أو يا رسول الله تعني أننا نطلب من الله أن يمدنا بمثل ما أمد به سيدنا الحسين أو الرسول صلى الله عليه وسلم”.

وكانت دار الإفتاء قد نشرت تلك الفتوى قبل سنتين للرد كذلك على سؤال أحد متابعي صفحتها عبر موقع «فيسبوك»، وقد لاقت تلك الفتوى قبول ورضا كبير من جانب محبي الحسين وخاصة مشايخ وأبناء الطرق الصوفية

الاحتفال بمولد الحسين رضي الله عنه

احتفل المصريون وعلى مدار الأيام الماضية بذكرى مولد الإمام الحسين بن علي رضي الله عنه، والتي تعتبر من الأعياد التي يحرص الكثير من المصريين على المشاركة فيها وخاصة أنه حبيب رسول الله صل الله عليه وسلم، ولما لتلك الذكرى من مكانة عظيمة في نفوس المصريين الذين يمتازوا بحب النبي صل الله عليه وسلم وحب آل بيته الكرام، وقد توافد الآلاف من المصريين على مسجد الحسين بمدينة والساحات المحيطة به، وكعادتهم كل عام أقام شيوخ وأبناء الطرق الصوفية من جميع محافظات مصر الخيام الخدمية لاستقبال ومساعدة القادمين من جميع المحافظات وتوفير كل ما يلزم من طعام وشراب، بالاضافة إلى تنظيم وإقامة حفلات المدح.

كما قام الدكتور عبد الهادي القصبي؛ شيخ مشايخ الطرق الصوفيه في مصر ساحة كبرى جوار مسجد سيدنا الحسين رضي الله عنه لاستقبال زوار المولد، وقام اتحاد الطرق الصوفية بتوزيع أعضائه في جميع أنحاء مسجد الحسين للمساهمة في تنظيم ليالي الاحتفال.

وقد احتفل المصريون من أبناء الطرق الصوفية أمس الثلاثاء بالليلة الختامية لذكرى مولد سيدنا الحسين رضي الله عنه والتي احياها الشيخ محمود ياسين التهامي، وذلك وسط اجراءات أمنية مشددة، ومن جانبها قامت الإدارة العامة لمرور القاهرة بإغلاق شارع الأزخر في الاتجاهين للحفاظ على سلامة المتوافدين على ساحات المسجد الذي قدر عددهم بالآلاف، للمشاركة في إحياء الليلة الختامية فيما انتشرت سيارات الإسعاف والمطافئ.

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لمحة تاريخ عن مسجد الحسين رضي الله عنه

مسجد الحسين الذي بني سنة 549 للهجرة في عهد الدولة الفاطمية، وانتقل رأسه الشريفة من عسقلان بفلسطين لتستقر في المقام الموجود حاليًا داخل المسجد بالقاهرة، كما يضم المسجد غرفة بها آثار رسول الله صل الله عليه وسلم، والتي اشتراها الصاحب تاج الدين الوزير الفاطمي مقابل 100 درهم من أحد الأعراب.

مسجد الحسين رضي الله عنه
مسجد الحسين رضي الله عنه
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق