الأخبارحوادث وقضايارئيسى

تعرف على أبشع جرائم القتل في مصر منذ بداية العام

كتبت: أمل سعداوي

زادت عمليات القتل في الآونة الأخيرة لدرجة لا يتوقعها أي إنسان، من جرائم قتل أم لأطفالها دون رحمة، وابن لوالده لسبب تافه.

وذلك مروراً بجرائم عدة أشهرها قتل جزار لزوجته وقطع جثتها إلى أشلاء لا نعلم ماذا حدث في العالم، وكيف يقومون بتلك الجرئم دون أن يغمض لهم جفناً.

ويرصد لكم موقع «عالم البيزنس» من خلال هذا التقرير أبشع جرائم القتل التى شهدتها مصر منذ بداية العام الحالي 2020 .

جزار يقتل زوجته ويقطع جثتها إلى أشلاء

شهدت محافظة الجيزة أبشع جريمة قتل، قام فيها جزار بقتل زوجته وقطع جثمانها لأشلاء ووضعها في ثلاجة اللحوم، وعندما علمت النيابة العامة بالجريمة توجهت من أجل التحقيق في الأمر.

وتبين من خلال التحقيقات أن الزوج قام بتلك الجريمة البشعة بسبب خلافات بينه وبين زوجته، لأنها قامت برفع دعوة قضاية في محكمة الأسرة للحصول على حق تمكين من النفقة ومسكن الزوجية.

وعندما علم الزوج بالقضية التى رفعتها زوجته بدأ في محاولة إصلاح بينهم، وسمح لها بالعودة إلى المنزل، ولكنها بعد عودتها لم تتنازل عن القضية ما أثار جنونه، فقام بإحضار سكين وطعن زوجته حتى ماتت، ثم قطّع جثمانها ووضعها في ثلاجة المنزل.

جاء البلاغ على تلك الجريمة، بعدما اكتشفها والد الزوجة المجني عليها، عندما ذهب إلى منزلها من أجل الاطمئنان عليها فاشتم رائحة بشعة أتية من الثلاجة، وعندما فتحها وجد جثة ابنته مقطعة أشلاء داخل الثلاجة.

والدة تقتل طفلها طعناً بالسكين

شهدت إحدى أحياء محافظة الجيزة جريمة قتل أم لطفلها الذي يبلغ من العمر 3 سنوات عن طريق طعنه بالسكين، وعلمت النيابة العامة بالجريمة وبدأت التحقيق في الواقعة.

وألقت الشرطة القبض على الأم، والتي اعترفت أنها تعاني من أمراض نفسية نتيجة لانفصالها عن زوجها فلم تعد قادرة على تحمل متطلبات الطفل ولم تجد طريقة سوء التخلص منه.

أم تقتل رضيعها لإخفاء زواجها العرفي

نتيجة لزواجها العرفي قامت ربة منزل بتناول جرعة كبيرة من المسكن من أجل تخفيف الألم الناتج عن ولادتها، ثم قامت بحيلة شيطانية لم تخطر على بال إنسان وبدون أي رحمة أو شفقة بخنق طفلها الذي لم يتعدى الأسبوعين عن طريق وضع شاش ثم وضعته في صندوق القمامة وكأن شئ لم يحدث، وذلك في سبيل إخفاء زواجها الذي لا يعلم أحد من أسرتها عنه وذلك بقرية ديرب نجم بالشرقية.

قتلت طفلتيها بسبب معاملة زوجها

قامت سيدة تبلغ من العمر 30 عاما تقيم في شبرا الخيمة بقتل طفلتيها اللتان تبلغان من العمر 6 و 7 سنوات عن طريق خنقهم بالوساد بتقطع انفاسهم ويفارقون هذه الحياة.

وعندما تلقت النيابة العامة بقسم ثاني شبرا الخيمة بلأغ بالواقعة توجه على الفور من أجل القبض على الأم وأثناء التحقيق معها قالت الأم في ذلك الوقت تزوجت منذ عشر سنوات وأنجبت من زوجى ثلاث أطفال.

منهم اثنتان أعمارهم 6 و 7 سنوات، أما الثالث فهو طفل صغير لكنه توفي، وكنت أعيش حياة هادئة ولكن مع مرور الوقت بدأت معاملة زوجي تتغير ويعتدي عليا بالضرب فقررت أن أقتل أولادي ثم أقتل نفسي بعدها.

وأشارت إلى أن زوجها كان يعاني من حالة نفسية بعد موت طفلها وكان يحملها ذنب وفاته، واعترفت أنها انتظرت مغادرة زوجها يوم الحادث ثم توجهت إلى غرفة نوم الأطفال وخنقت الطفلتين خلال فترة عدم وجوده.

يحرض شخصاً على اغتصاب زوجته

قام شاب عراقي الجنسية يدعى «حسين» يبلغ من العمر 24 عاما، بالزواج من سيدة مصرية تدعى «إيمان» وأنجب منها طفل يبلغ من العمر 8 شهور.

وبعد فترة من زواجها أراد حسين الزواج مرة أخرى على الرغم من تحمل إيمان مسؤولية طفلها والبيت بجانب دراستها فرفضت إيمان هذا الأمر وطلبت منه الطلاق.

فما كان أمام حسين إلا حلان، الأول أن يطلق إيمان ويعطيها جميع حقوقها، والثانى أن يرجع عن قرار الزواج ويظل مع زوجته وابنه ولكنه لم ينفذ أي من الحلين.

واتفق مع عامل لديه أن يعطيه مفتاح البيت ويدخل على زوجته ويغتصبها حتى يأتى هو ويرى هذا ليجعل عامله يهرب وبعدها يقوم بإحضار الناس يروها في هذا الوضع المخل لكى لا يعطيها حقوقها إذا طلقها.

وبالفعل دخل العامل على إيمان وحاول إغتصابها لكنها حاولت الدفاع عن نفسها بكافة الطرق الممكنة لكن العامل قام بخنقها عن طريق سلك اللاب حتى ماتت.

وقام باغتصابها بعد وفاتها، وبعد ذلك ذهب لزوجها واخبره بكل شئ ومثل زوجها أنه حزين وقام بأخذ العزاء وينطبق عليه مثل “قتل القتيل ومشي في جنازته”.

ولحسن الحظ كانت هناك كاميرات مراقبة لتظهر الحقيقة ويقبضوا على العامل، والذي بدوره اعترف بالحقيقة كاملة.

قتل والده بسبب 10 جنيهات

شهد حي عزبة شاهين غرب مدينة المنيا جريمة قتل بشعة لابن يقوم بقتل والده لمجرد أنه رفض إعطاه 10 جنيهات والتى تعادل نصف دولار أمريكي.

وتلقى مدير أمن المنيا اللواء محمود خليل بلأغ بوقوع جريمة قتل نتجة حدوث جدال بين أب وابنه والتي تنتهى بقتل الابن لوالده .

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق