الأخبارحوادث وقضايارئيسى

جريمة بشعة.. شاب يقتل شقيقه من أجل سرقة هاتفه بالجيزة

كتبت: أمل سعداوي

عم الحزن على أهالي وزملاء سعيد عبده صاحب الـ 19 عامًا، الذي راح ضحية جشع وطمع شقيقه «مدمن المخدرات»، الذي لم يكترث لفعلته، ولم يشفق على شقيقه أو تدمع عينه ليكون الشيطان قائده في تلك اللحظة.

بداية الواقعة

بدأت الواقعة عندما تلقت شرطة النجدة بمحافظة الجيزة بلاغا يفيد العثور على جثمان شاب في العقد الثاني من عمره مصاباً في رأسه.

وعلى الفور أمرت المباحث الجنائية بالتحقيق في الأمر لمعرفة ملابسات الجريمة.

وبالفحص تبين، أن  المجني عليه ويدعى «سعيد» قد تلقى  اتصالا من شقيقه في يوم الواقعة يدعى بأنه تعرض لحادث بمنطقة حدائق أكتوبر ليسرع المجني عليه في محاولة لنجدته.

وبعد مرور فترة من الوقت، حاول زملاء «سعيد» الذين كانوا معه أثناء تلقيه المكالمة، الاتصال به للإطمئنان على شقيقه، ولكنهم وجدوا هاتفه مغلق، الأمر الذي أثار الشك لديهم.

خاصةً وأنه قبل أيام قد حدثت مشادة كلامية بين المجني عليه وشقيقه بسبب رغبة شقيقه في أخذ تليفون المجني عليه الذي أحضره حديثًا لتلقى الطلبات نظرًا لطبيعة عمله «عامل في إحدى الصيدليات»، ولكنه رفض إعطائه هاتفه.

وأضاف أحد زملائه في تصريحات صحفية، أنه في نفس اليوم من تلقي «سعيد» مكالمة شقيقه: “فؤجنا بخبر مقتله الذي الذي جعلنا في حالة من الذهول والدهشة خصوصاً وأن «سعيد» شاب حسن و خلوق ومحبوب من الجميع وليس له أعداء، وكان يعمل من أن أجل أن يُعيل أسرته حتى شقيقه الأكبر «المتهم».

وقال محمد بيري صيدلي،  في تصريحات صحفية، إن أسرة المجني عليه تلقت اتصالا من مجهول يطلب إحضار 80 ألف جنيه كفدية لإطلاق سراح «سعيد»،  في محاولة لتضليهم وإبعاد الشك عن المتهم الحقيقي، لأنه لن يخطر على بالهم أن يقوم الأخ بهذا الفعل البشع لشقيقه.

ولكن يشاء الله أن تعلم الأسرة بالمكالمة التي دارت بين الأخين، وأدركت أن ما ادعى به الشقيق الأكبر هو غير حقيقي، وقامت بتقديم بلاغ ضده.

غدر غير متوقع

وتمكنت قوات الشرطة بالقبض على المتهم، وبالضغط عليه اعترف بجريمته البشعة، وأنه قام بضرب شقيقه بعصا خشبية على رأسه ودفعه حيا بمساعدة صديقه.

وقررت النيابة العامة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل المتعمد والسرقة.

اقرأ أيضًا.. القصة الكاملة لجريمة قتل «مذيعة» لزوج شقيقتها في منطقة السيدة زينب

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق