الأخباررئيسى

رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة: جاري الإفراج عن كميات كبيرة من الأعلاف المستوردة هذه الأيام

الشناوي: لا نواجه مشكلات في توفير الدولار لاستيراد الأعلاف والموسم الشتوي سيساهم في انفراجة الأزمة

كتب: حسين علي

تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي جهودها المستمرة بتوجيهات القيادة السياسية، لتوفير الأعلاف  الخاصة بالثروة الحيوانية والثروة الداخنة، والعمل على توفير المستلزمات اللازمة في تعظيم الإنتاج المحلي لتقليل فاتورة الاستيراد وتأمين الاحتياجات المحلية بأسعار مناسبة، كذلك تسهيل دخول كميات الأعلاف المستوردة من الخارج.

توفير الأعلاف المستوردة للسوق المصري

من جانبه قال الدكتور عباس الشناوي، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، إنه لا توجد مشكلات متعلقة بتوفير الدولار  لاستيراد الأعلاف من الخارج، مشيرًا إلى أن هناك كميات كبيرة من أعلاف الذرة تقترب من المليون طن وكميات مماثلة جاري الإفراج عنها.

أضاف رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، في حديثه لـ«عالم البيزنس»، أن هناك انفراجه في كميات الذرة وكميات فول الصويا الخاصة بأعلاف الثروة الحيوانية والداجنة جاري الإفراج عنها ودخولها الدولة المصرية.

أما فيما يتعلق بآليات الدولة المصرية لتوفير كميات الأعلاف المناسبة للسوق المحلي، أوضح الدكتور عباس الشناوي، أن المساحة المزروعة من الذرة المتعلقة بالأعلاف تقارب الـ2.8 مليون فدان، يوجه جزء لصناعة الأعلاف، وجزء يوجه لصناعة النشاء وغيرها، وجزء من الذرة الصفراء للأعلاف.

نجاح منظومة الزراعات التعاقدية

لفت الدكتور عباس الشناوي، إلى أن هناك قفزة نوعية فيما يتعلق بالزراعات التعاقدية في التعاقد على حوالي 800 ألف طن أعلاف تقريبًا هذا العام لشركات إنتاج الدواجن.

أوضح الشناوي، أنه مع استمرار الإتاحة أو دخول كميات الأعلاف المستوردة والموجودة حاليًا في الموانئ سيكون هناك انفراجة في أسعار الأعلاف في السوق المحلي.

كما أضاف رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة، أن دخول الموسم الشتوي الذي يحمل في طياته محصول العلف الرئيسي المتمثل في البرسيم سوف يساهم في تقليل أعباء التغذية ويساهم في احداث انفراجه في الأسعار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى