أسواق المالرئيسى

كيف استفاد الذهب عالميًا من انخفاض الدولار اليوم؟.. تقارير تُجيب

كشفت تقارير اقتصادية حديثة، عن ارتفاع الذهب عالميًا في بداية تعاملات اليوم الخميس، بالتزامن مع استمرار دعوات التشديد من مسؤولي الفيدرالي لمحاربة التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في 40 عام.

أشارت التقارير، إلى أن ارتفاع الذهب اليوم يأتي بعد تراجعات أمس التي جاءت لأول مرة بعد 6 جلسات من الارتفاع المتتالي تزامنا مع هدوء ارتفاعات مؤشر الدولار، حيث انقلبت شهية المخاطر أمس الأربعاء فجأة لتنطلق الأسهم الأمريكية بقوة أمس الأربعاء.

ارتفاع أسعار الذهب عالميًا اليوم

كما تراجعت أسعار الذهب للمرة الأولى في 6 أيام عند تسوية تعاملات الأربعاء، مع تقييم التوترات الجيوسياسة وآفاق السياسة النقدية، وصدور العديد من البيانات الاقتصادية.

وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس إن البنك المركزي سيواصل رفع معدلات الفائدة لحين رؤية دليل على أن التضخم يتباطأ، كما أضاف جيمس بولارد في تصريحات لمحطة سي إن بي سي الأمريكية، أنه يتوقع رفع الفائدة الأمريكية بمقدار 1.5% تقريبًا هذا العام، مع استمرار معركة الفيدرالي ضد التضخم.

ويعتقد عضو مجلس الاحتياطي الفيدرالي أن الاقتصاد الأمريكي لا يشهد حالة ركود، رغم حقيقة انكماش الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني على التوالي.

وقال بولارد إن ذلك ذلك يعزو إلى قوة سوق العمل في النصف الأول من العام الجاري، مع هبوط معدل البطالة عند 3.6%، وهو ما لا يتوافق مع الركود الاقتصادي.

وزاد الذهب خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس في حدود 0.6% أو ما يعادل 14 دولار في الأوقية وصولا إلى مستويات قرب 1790 دولار للأوقية.

وهبطت أسعار الذهب أمس الأربعاء بنسبة 0.7% أو ما يعادل 13.30 دولار لتسجل 1776.40 دولار للأوقية عند التسوية، في المقابل ارتفع مؤشر الدولار في حدود 3% عند 106.515 نقطة.

تراجع الدولار اليوم

وفي المقابل يشهد مؤشر الدولار الرئيسي تراجعات طفيفة مقابل سلة من العملات الرئيسية خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس، حيث يتداول عند مستويات 106.45 نقطة.

وفي المقابل ارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية في حدود 0.018 نقطة خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الخميس وصولا إلى مستويات 2.732%.

لفت التقارير، إلى أن بنك أوف أمريكا (NYSE:BAC) قال إن المستثمرين في وول ستريت يشعرون بأكبر قدر من التشاؤم بشأن سوق الأسهم منذ سنوات، مع تصاعد مخاوف الركود.

أضاف محللو البنك الاستثماري الأمريكي في مذكرة بحثية، أن مؤشر جانب الطلب لدى البنك تراجع لأدنى مستوياته في أكثر من خمس سنوات.

بينما أشار بنك أوف أمريكا، إلى  أن علاوة مخاطر الأسهم آخذة في الارتفاع، مما يشير إلى أن الأسواق تضع في اعتبارها احتمالية بنسبة 80% لحدوث ركود محدود، وفرصة بنسبة 30% لحدوث ركود كامل.

وقال بنك أوف أمريكا أن تحركات مؤشرات البنك الرئيسية تتماشى مع توقعات بنك أوف أمريكا بحدوث ركود معتدل في النصف الثاني من العام الجاري.

وسجلت الولايات المتحدة انكماشاً للناتج المحلي الإجمالي في أول ربعين من العام الجاري، وهو التعريف الفني للركود الاقتصادي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى