الأخباررئيسى

«مركز الفتوى»: 3 شروط لصلاة المرأة التراويح في المسجد

كتبت: أمل سعداوي

أجاب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإليكترونية على السؤال الموجه له بشأن «ما حكم صلاة التراويح للمرأة في المسجد؟».

قال المركز عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن هناك 3 شروط يجب توافرها حتى يكون صلاة المرأة للتراويح في المسجد مباحًا.

وأضاف مركز الأزهر العالمي للفتوى الإليكترونية:« الحَمْدُ لله، والصَّلاة والسَّلام عَلى سَيِّدنا ومَولَانا رَسُولِ الله، وعَلَىٰ آله وصَحْبِه ومَن والَاه، وبعد؛ فإن الأفضل في حق المرأة الصلاة في بيتها؛ لقوله ﷺ: «لَا تَمْنَعُوا نِسَاءَكُمُ الْمَسَاجِدَ، وَبُيُوتُهُنَّ خَيْرٌ لَهُنَّ»، أخرجه أبوداود.

شروط صلاة المرأة التراويح بالمسجد

تابع المركز:« ولكن هذه الأفضلية لا تمنع من الإذن لها بالذهاب إلى المسجد؛ لقوله ﷺ: «إِذَا اسْتَأْذَنَتِ امْرَأَةُ أَحَدِكُمْ إِلَى الْمَسْجِدِ فَلَا يَمْنَعْهَا»، أخرجه مسلم، ويشترط لها:

1- أن ترتدي ثيابًا ساترة.

2- أن تخرج غير متعطرة.

3- أن يكون خروجها بإذن زوجها.

واختتم مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية حديثه قائلًا : «فإذا التزمت بذلك أبيح لها الخروج إلى المسجد لصلاة التراويح؛ لا سيما إن خشيت أن تُقصّر في صلاتها، أو أن تُكسِّل عنها إن بقيت في بيتها، وَصَلَّىٰ اللَّه وَسَلَّمَ وبارَكَ علىٰ سَيِّدِنَا ومَولَانَا مُحَمَّد، وَعَلَىٰ آلِهِ وصَحبِهِ والتَّابِعِينَ، والحَمْدُ للَّه ربِّ العَالَمِينَ».

إقرأ أيضًا.. 7 أخطاء تؤدي إلى فشل الريجيم في رمضان

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى