الأخباربنوكرئيسى

اتحاد بنوك مصر يتعاون ومصلحة الضرائب للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية

وزير المالية: حريصون على توطيد التعاون مع القطاع المصرفي لتحقيق النهضة الاقتصادية

كتب: مجدي دربالة

شهد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، توقيع بروتوكول تعاون بين مصلحة الضرائب المصرية، واتحاد بنوك مصر، بشأن ضوابط انضمام البنوك لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، وقام بتوقيع البروتوكول رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، ومحمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر.

 

تعاون بين اتحاد بنوك مصر ومصلحة الضرائب

أكد وزير المالية، أن توقيع  البروتوكول يأتي تقديرًا للدور الفاعل للجهاز المصرفى في بناء الاقتصاد القومي، باعتباره محركًا رئيسيًا لعجلة الإنتاج ومساهمًا محوريًا في النهضة الاقتصادية التي تتضافر كل الجهود لتحقيقها.

وأوضح الدكتور محمد معيط، أن وحدات الجهاز المصرفي تعد كيانات مهمة في الاقتصاد المصرى، وأن هناك تعاونًا بناءً بين وزارة المالية واتحاد بنوك مصر لتطبيق أحكام القانون بما يتسق مع منظومة الميكنة الشاملة التي تتبناها الدولة.

عبدالقادر: البنوك انضمت إلى منظومة «الفاتورة الإلكترونية» كمتلقية للفواتير

وأشار رضا عبد القادر رئيس مصلحة الضرائب المصرية، إلى حرص المصلحة على نشر الوعي الضريبي، ومد جسور الثقة مع كل أطراف المجتمع الضريبي، وتعزيز التعاون مع الجهاز المصرفي متمثلاً فى اتحاد بنوك مصر الداعم الرئيسي للاقتصاد المصري، الذي يعد أحد صوره توقيع هذا البروتوكول، لافتًا إلى أنه كان قد أصدر قرارًا بتشكيل لجنة مشتركة من مصلحة الضرائب المصرية واتحاد بنوك مصر، لدراسة تطبيق القرارات الوزارية والمصلحية المتعلقة بتطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية، وذلك لتوقيع بروتوكول عمل بين مصلحة الضرائب المصرية واتحاد بنوك مصر.

ومن جانبه قال محمد الإتربى، رئيس مجلس إدارة اتحاد بنوك مصر، إن توقيع هذا البروتوكول يأتي  استشعارًا من اتحاد البنوك بأهمية الميكنة الشاملة ودورها في دفع عجلة الإنتاج والاقتصاد الوطني، وتعظيم جهود دمج الاقتصاد غير الرسمي للاقتصاد الرسمي، موجهًا الشكر لكل من وزير المالية، ورئيس مصلحة الضرائب المصرية للتواصل والتعاون الدائم مع الاتحاد لمناقشة الموضوعات الضريبية التي تهم الجهاز المصرفي.

أضاف الإتربي، أن البنوك  تعد الداعم الرئيسي والمساند الأكبر للاقتصاد الوطني والخزانة العامة للدولة، وتحرص على دعم سياسة الدولة لرقمنة التعاملات في الاقتصاد المصري من أجل تحسين مناخ ممارسة الأعمال وتحفيز المستثمرين تماشيًا مع «رؤية مصر ٢٠٣٠» بما يحقق صالح الاقتصاد الوطنى ومصرنا الغالية، لافتًا إلى أن هذا البرتوكول من شأنه التيسير على البنوك للانضمام إلى منظومة الفاتورة الإلكترونية مع عدم الاخلال باحكام سرية الحسابات والمحافظة على بيانات العملاء.

اقرأ أيضًا..رئيس اتحاد بنوك مصر: تشكيل لجان متخصصة لمواجهة المخاطر السيبرانية

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق