الأخبارحوادث وقضايا

التفاصيل الكاملة لحادث مقتل الطفلة «جنى» على يد بائع غزل بنات بحلوان

كتبت: تقى ايمن

في الساعات الأولى فجر يوم أمس الأربعاء، خيمت مشاعر الحزن على أهالي منطقة المساكن الاقتصادية بحلوان، وذلك بعد العثور على الطفلة «جنى» صاحبة الـ6سنوات، التي قُتلت على يد بائع غزل بنات، بعد أن خنقها وطعنها بالبطن والرأس في محاولة اغتصابها.

تفاصيل الواقعة

خرجت الطفلة «جنى» من منزلها تلهو بصحبة أصدقائها، ثم توجهت إلى محل البقالة لشراء بعض الحلوى، وأثناء تلك اللحظة كان هناك ذئب بشري ينتظرها لإشباع غرائزه الجنسية، حتى أقترب منها وحاول الاعتداء عليها. ولكنها قاومته وسط استغاثات لمحاولة إنقاذها؛ فخشى من سماع صوتها وافتضاح أمره، فخنقها ثم طعنها طعنتين ليتأكد من وفاتها، ووضعها داخل جوال.

ومر على غياب الطفلة 24 ساعة التي حاول فيها أسرتها البحث عنها، إلا أن جاءت لهم الصدمة الكبرى عندما عثروا على جثتها مقتولة داخل جوال، وقاموا ببلاغ الأجهزة الأمنية.

وبدأ رجال البحث في تفريغ كاميرات المراقبة، ونجحوا في اكتشاف تفاصيل الواقعة، وتبين أن المتهم يُدعى «إسلام. م»، 31 عاما، وتمكنوا من القبض عليه.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيقات، وأمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

اعترافات المتهم في التحقيقات

اعترف المتهم، أمام جهات التحقيق، بقتل الطفلة «جنى» ووضعها داخل جوال وإلقائها بجوار منزلها بمدينة حلوان.

أشار المتهم، إلى أنه استدرج المجني عليها من أمام منزلها للمحل الخاص به وحاول الاعتداء عليها جنسيًا وبعدما قاومته وأطلقت صرخات استغاثة بالناس، خشى من افتضاح أمره فكتم أنفاسها، واعتدى عليها بالضرب حتى لفظت أنفاسها، واشترى «جوالين» ووضع الجثة داخلهما، منتظرًا مرور 24 ساعة لإلقائها أمام باب العقار الذي تقطنه.

إقرأ أيضًا.. القصة الكاملة لواقعة اختطاف وذبح الطفلة «ريماس» بعد محاولة اغتصابها

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى