بنوكرئيسى

انطلاق فعاليات المنتدى المصرفي العربي السنوي في الغردقة

بدات صباح اليوم الجمعه، فعاليات المنتدى المصرفي العربي السنوي لرؤساء إدارت المخاطر في البنوك العربية، في مدينة الغردقة بمشاركة اكثر من 250 شخصية مصرفية ورؤساء ومدراء ادارات المخاطر بالبنوك، لمناقشة تطورات عمل إدارت المخاطر البنكية.

المنتدى المصرفي العربي منصة سنوية لمواكبة تطورات  الصناعة المصرفية

يشكل المؤتمر الذي انطلقت فعالياته اليوم، منصة سنوية لمواكبة التطورات المتلاحقة في الصناعة المصرفية والتي تنعكس بصورة مباشرة على تقنيات إدارة المخاطر في المصارف

والتركيز على عدة قضايا تهم المصارف العربية منها شرح ومناقشة المخاطر الناشئة عن التحول الرقمي وسبل إدارتها، وبحث التحديات التكنولوجية والرقابية التي تواجع المصارف العربية وايضا اثر العملات الرقمية على السياسة النقدية والاستقرار المالي

وأكد اتحاد المصارف العربية على أهمية التطور المستمر في تلك التقنيات في ضوء أفضل الممارسات الدولية لإدارة المخاطر، ولك في ظل النمو المتسارع لتطبيقات التكنولوجيا المالية.

رئيس بنك القاهرة يستعرض التعليمات الرقابية لقياس المخاطر

وناقش رئيس بنك القاهرة وعضو مجلس ادارة اتحادى البنوك المصرية والمصارف العربية، طارق فايد، التعليمات الرقابية لقياس المخاطر، وتطبيق النظم المتقدمة ، لاسيما عقب الازمة المالية العالمية ٢٠٠٨، وما صدر من مقررات عن لجنة بازل العالمية، وما يتطلبه التحول الرقمى والشمول المالى من تفعيل قياس المخاطر على كافة المستويات

ولفت فايد إلى ضرورة استمرار التدريب بالبنوك، مشيدا بدور البنك المركزى المصرى فى تعزيز امن المعلومات بالبنوك، وتخصيص باب كامل فى قانون البنوك الجديد لقواعد الخدمات المصرفية الرقمية.

واستعرض كذلك وسام فتوح، الأمين العام لإتحاد المصارف العربية المخاطر الجيوسياسية بين الصين وأمريكا وتأثيرها على حركة التبادل التجارى عالميا.

وأشار الى تأثير فيروس كورونا المميت على حركة النفط العالمية وخفّض الطلب على مصافي التكرير الصينية، لافتا الى أن هذا الوباء أدى  إلى ضرر كبير في صناعة السيارات في الصين وحول العالم، حيث قررت شركات تصنيع سيارات عالمية وقف الإنتاج بمصانعها في الصين بسبب تفشي هذا الفيروس.

وتضرر اقتصادات شرق آسيا بالإجمال نتيجة انتشار كورونا، حيث بات التعاون العالمي مطلباً ضرورياً لإحتواء هذا الفيروس وآثاره الإقتصادية، لا سيما إذا تبيّن أنّ هذا الوباء سيتفشى إلى نطاق أطول أمداً وأوسع نطاقاً.

ولفت الأمين العام لإتحاد المصارف العربية إلى أن الوقت الحالي هو أنسب وقت للإقرار بالمخاطر المحتملة على الدول الهشّة والبلدان التي تعاني من ضعف نظم الرعاية الصحيّة. وأمام مجمل المخاطر التي تشهدها الإقتصادات العالمية، حذر صندوق النقد الدولي من     أن فيروس كورونا قد ينعكس سلباً على نمو الاقتصاد العالمي عام 2020.

ودعا المصارف العربية إلى ضرورة التعامل مع هذه المخاطر بطرق غير تقليدية مع تعميق التعاون فيما بينهم لإدارة هذه المخاطر وليس تجنبها.

اقرأ أيضًا.. رئيس QNB الأهلي: البنك يدعم مشروعات تصميم الآثاث  تحت رعاية مبادرة «رواد النيل»

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق