اتصالاتحوادث وقضايارئيسىعالم الفن

«ريم مصطفى» فتاة جديدة تحرض على الفسق عبر «تيك توك»

كتبت – جيلان محمد

تستمر البلاغات والشكاوى المقدمة ضد فتيات التيك توك، والتي كانت بدايتها مع حبس الطالبة حنين حسام، في شهر ابريل الماضي، بتهم نشر الفسق والاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع.

وتقدم المحامي أشرف فرحات، مؤسس حملة “خليها تنضف”، ببلاغ للنائب العام، المستشار حمادة الصاوي، ضد فتاة تدعى ريم مصطفى، وهى إحدى فتيات التيك توك، جراء نشرها لفيديوهات غير أخلاقية، يعتبرها المجتمع منافية للآداب العام، ووسيلة للبحث عن الشهرة.

وجاء ذلك بعد ظهورها بأحد الشواطئ عبر فيديوهات مع راقصات آخرهن صافيناز، حيث ذكر فرحات في بلاغه الذي حمل رقم 30167 لسنة 2020، أن المشكو في حقها اعتادت نشر فيديوهات مباشرة مخلة عبر تطبيق “تيك توك”.

وتظهر ريم خلال فيديوهاتها بصورة غير لائقة متعدية على الثوابت والعادات والتقاليد، وتعد نشرا للفاحشة وتحريضا على الفسق والفجور، حيث تقوم باستعراض جسدها وعمل إيحاءات جنسية.

وأضاف البلاغ أن جريمة الفعل الفاضح المخل بالحياء تقع بين السر والعلانية ولها أركان وشروط تحدد الاتهام وقد تعرض القانون لجريمة الفعل الفاضح المخل بالحياء وجرم كل فعل يخل بحياء الغير، ومن بين التجريم نشر مواد إباحية تندرج تحت جريمة التحريض على نشر الفسق والفجور.

القانون يجرم الأفعال الفاضحة الخادشة للحياء

وأكد فرحات في البلاغ، أن القانون جرم الأفعال الفاضحة العلنية المخلة بالحياء حماية للشعور العام بالحياء وصيانة إحساس الجمهور من أن تخدشه مشاهدة بعض المناظر العارية أو المظاهر الجنسية التي تخل بالحياء أو تخالف الآداب العامة.

مستندا إلى نص المادة ٢٧٨ من قانون العقوبات أن:”كل من فعل علانية فعلا فاضحا مخلا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تجاوز ثلاثمائة جنيه”.

يذكر أن مؤسس حملة خليها تنضف سبق أن قدم بلاغا ضد عدد من فتيات”التيك توك” وقامت الأجهزة الأمنية بالقبض عليهن، وسبق أن ألقت القبض على سلمى الفولى والمخرج وائل الصديقي بسبب كليب “سيب إيدي”، وحبس منى المذبوح، التي بثت فيديو تلفظت فيه ضد نساء ورجال مصر، وحبس سما المصرى لعرضها فيديوهات تحوي إيحاءات جنسية وأفعال فاضحة.

وكانت النيابة العامة، قد وجهت، لفتيات “التيك توك”، تهم العري وممارسة أعمال منافية للآداب العامة على التطبيق السالف ذكره، بهدف تحقيق الشهرة والثراء السريع.

وكانت اخرهن هدير الهادي، وقبلها منار سامي، وريناد عماد ومودة الأدهم، ومنة عبدالعزيز، وشيري هانم وابنتها زمردة، وحنين حسام، المعروفة إعلاميا “بفتاة التيك توك”، والتي تم إخلاء سبيلها اليوم بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق