الأخباربنوكرئيسى

فريدة خميس: نسعى لخلق مستقبل تعليمي أفضل عبر الشراكة مع «المركزي المصري» و«كامبريدج»

بروتوكول تعاون بين الجامعة البريطانية في مصر وجامعة «كامبريدج يونيفرستي» والبنك المركزى المصرى بحضور فريدة خميس

كتب: مجدي دربالة

وقعت الجامعة البريطانية في مصر، بروتوكول تعاون مع المعهد المصرفي، التابع للبنك المركزى، بصفته الموزع المصرى لإختبار «اللينجواسكيل»، المملوك لجامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة ، وبرامج التدريب الخاصة باستخدامه، وذلك برعاية وحضور فريدة خميس، رئيس مجلس أمناء الجامعة.

تطوير العملية التعليمية في مصر

ومن جانبها أكدت فريدة خميس، على دعم هذه الاتفاقية، بهدف تحقيق أقصي استفادة ممكنة للجانبين، وبما يخدم العملية التعليمية، التي توليها الجامعة القدر الأكبر من الاهتمام.

وأشارت رئيس مجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر، إلي أهمية توسيع دوائر الشراكات، وتبادل الخبرات، من أجل تحقيق الأهداف المختلفة ، والمزيد من النجاحات علي الصعيدين المحلي والعالمي.

كما شهد مراسم التوقيع الدكتور يحيى بهي الدين، القائم بأعمال رئيس الجامعة، والدكتور ليزلي أوكسفورد، نائب رئيس الجامعة لشؤن التعليم والطلاب، و عبد العزيز نصير ، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي، التابع للبنك المركزي المصري ، ووفد مرافق له، والدكتورة شادية فهيم، عميدة كلية الآداب والإنسانيات بالجامعة.

خطط الجامعة البريطانية التطويرية

ومن جانبه قال، الدكتور يحيى بهي الدين، نائب رئيس الجامعة البريطانية، إن البروتوكل يأتي في إطار ما تقوم به الجامعة من تطويرٍ مستمر، وإكساب الدارسين بها جميع الخبرات الحديثة والمتقدمة، بما يتوافق مع أحدث ما توصل إليه العالم، وهو ما يساهم في دعم سياسة الجامعة الرامية إلى دعم سوق العمل بخريج دولي.

وقالت الدكتورة شادية فهيم، عميدة كلية الآداب والإنسانيات بالجامعة، إن إدارة الكلية قامت بالتواصل مع مركز الاختبارات بجامعة كامبريدج للحصول على هذا الاختبار المهم للجامعة كلها، ويتولى ممثل البنك المركزى ، توفير الاختبار للجامعة والتدريبات اللازمة لاستخدامه.

وأشار عبد العزيز نصير ، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي ، التابع للبنك المركزي المصري، إلى أن التعاون مع الجامعة البريطانية في مصر،  يحظي بأهميةٍ  كبيرة لدينا ، نظرًا لما حققته الجامعة من نجاحٍ وتقدم منذُ تأسيسها.

ولفت عبد العزيز نصير، إلى أن المعهد يقوم بتدريب جميع العاملين في البنوك في مصر، إضافةً إلى قيامه بتخريج١٠٠ ألف شخص كل عام.

اختبار «اللينجواسيكل»

جدير بالذكر أن اختبار «اللينجواسيكل» من أكثر الاختبارات الدقيقة المتداوله عالميا لتحديد مستوى الطلاب، للالتحاق بالدراسات باللغة الانجليزية،  وقد قررت الجامعة البريطانية استخدامه لتطوير المستويات للدارسين، ورفع مستوى الطلاب الملتحقين بها.

اقرأ أيضًا.. فريدة خميس رئيساً لمجلس أمناء الجامعة البريطانية في مصر

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق