حوادث وقضايارئيسىملفات وتقارير

محدث.. «سفاح الجيزة» ينصب علي مسن في 2 مليون جنيه

كتبت: فاطمة عماد

شغلت قضية سفاح الجيزة الرأي العام في مصر، خلال الأونة الأخيرة، خاصة بعد اكتشاف جرائم جديدة منسوبة للمتهم، منها النصب على مسن في مبلغ 2 مليون جنيه, والكشف عن ارتكابه جرائم قتل أخرى، ومازال لديه العديد من الجرائم التى لم تكشف بعد.

جديد جرائم سفاح الجيزة

وبالتحقيق مع قذافي فراج المعروف إعلاميًا بسفاح الجيزة، اعترف باركتاب جريمة النصب علي مسن في مبلغ 2 مليون جنيه،  بعد إيهام  المسن بإنه يعمل في تجارة بيع التليفونات وكروت الشحن ومن الممكن، أن يستثمر أموال المسن وقام بالإمضاء على وصلات أمانه له، وبعدها استولى على المال وأختفى، وقام المسن برفع دعوى قضائية للمطالبة بأمواله، إلا أنه توفى حزنًا علي فقد أمواله.

بداية قصة سفاح الجيزة

وبدأت القصة عندما قرر سفاح الجيزة، بيع مصوغات ذهبية سرقها من زوجته الطبيبة الصيدلانية، فتوجه إلى محل جواهرجى، إلا أن القدر شاء أن مالك المحل يرتبط بعلاقة صداقة بوالد الطبيبة، ويعلم بأمر السرقة، فتم إبلاغ رجال المباحث، وتم القبض على المتهم بصفته المهندس رضا التى انتحلها عقب قتل المجنى عليه.

وفور الابلاغ عنه تم القبض عليه وأعترف السفاح بكل الجرائم التى قام بها وأولها جريمته بقتل صديق عمره محمد رضا عندما وضع السم فى طعامه وتوفي علي الفور ودفنه بشقته ببولاق الدكرور  واستولي على اموال صديقه ولمده خمس سنوات أهل المجني عليه لم يعثروا عليه .

وأضاف المتهم أنه قام بقتل زوجته فاطمة زكريا، بوضع السم بالعصير لها، ونقل جثتها داخل ديب فريزر من شقة الزوجية بالهرم، إلى شقة ببولاق الدكرور ودفنها بها.

وأعترف المتهم، بارتكابه الجريمة الثالثة وهي قنل  شقيقة إحدى زوجاته، التى جمعت بينهما علاقة قبل الزواج بشقيقتها، وعندما هددته بفضح أمره استدرجها إلى شقة مجاورة للشقة التى شهدت دفن الجثتين، وقتلها ودفن جثتها بها.

سقوط سفاح الجيزة في قبضة الأمن

وغادر المتهم، الجيزة متجها إلى مدينة المنصورة، منتحلا صفة صديقه المجنى عليه المهندس رضا، وتعرف على فتاة، وعقد قرانه عليها، إلا أنه لم يدخل بها، ولم يتمم الزواج، وغادر إلى محافظة الإسكندرية، ليواصل انتحال صفة صديقه المجنى عليه، ويتزوج بطبيبة صيدلانية، وعندما اكتشتفت حقيقته، قررت الانفصال عنه، فاتخذ قرارا بالانتقام منها، وارتدى نقابا للتخفى به، واستولى على مصوغات ذهبية تصل قيمتها إلى ما يقرب من مليون جنيه.

وقال قذافي, أنه تعرف على فتاة تعمل بمحل أدوات كهربائية ملكه بالإسكندرية، ووعدها بالزواج، وحصل منها على مبلغ 45 ألف جنيه “قيمة بيع شقة ملكها” وقام باستدرجها إلى مخزن بمنطقة العصافرة بالإسكندرية، بزعم إعطائها بضاعة بقيمة المبلغ وقام بخنقها ودفنها بملابسها داخل المخزن.

وبدأ فريق البحث بقيادة اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، وبمشاركة المقدم محمد الصغير مفتش مباحث الهرم، والرائدان أحمد عصام ومحمد طارق، فى إجراء التحريات، واستجواب المتهم، وجمع المعلومات عن الجرائم التي أرتكبها المتهم وجاري التحقيق بشان وجود جرائم أخري لم تذكر بعد.

اقرأ أيضًا.. القصة الكاملة لقضية «سفاح الجيزة» الذي قتل 5 أشخاص ودفنهم أسفل بلاط شقته

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق