الأخبارالشركاتبنوكرئيسى

«التجاري الدولي-مصر» يمول مشروعات بقيمة 70 مليون دولار ضمن برنامج السندات الخضراء

أباظة: محفظة المشروعات الخضراء للبنك تشمل مختلف القطاعات الصناعية

كتب: مجدي درباله

مول البنك التجاري الدولي-مصر” CIB”، مشروعات بقيمة 70 مليون دولار، ضمن برنامج السندات الخضراء بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية.

قال البنك إنه من المتوقع أن تعزز هذه المشروعات المهمة الاستثمارات الخضراء للقطاع الخاص ومعاملات المباني الخضراء على المدى البعيد، وهو ما سيمهد الطريق لتحقيق النمو المستدام، بما يتماشى مع رؤية مصر الاستراتيجية لعام 2030.

وقام “التجاري الدولي – مصر”  بإطلاق برنامج السندات الخضراء لتعزيز تمويل المشروعات التي تقدم حلول مستدامة لحل أزمة تغير المناخ والقضايا البيئية الأساسية، مثل نفاد الموارد الطبيعية وفقدان التنوع البيولوجي وتلوث الماء والهواء والتربة.

أوضح البنك أن البرنامج سيسهم في دعم اقتصاد مصر الأخضر وزيادة حصة الطاقة المتجددة في مصادر الطاقة في مصر، إضافة إلى التوسع في إنشاء المباني الخضراء في جميع أنحاء الجمهورية، وتطوير أفضل ممارسات ترشيد استهلاك مصادر الطاقة في القطاع الصناعي.

كما قام “CIB” بإصدار إطار عمل السندات الخضراء خلال هذا العام لتحديد المبادئ والإرشادات التوجيهية لإصدار السندات الخضراء، وهو ما يعكس التزام البنك الراسخ بتطوير ممارسات التمويل المستدام وتعزيز مكانته الرائدة في القطاع المصرفي المصري.

قال حسين أباظة الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لـ ” CIB”، إن البنك يؤمن بأن الجهود التي يبذلها لدعم المشروعات الخضراء على المستوى المحلي ستسهم في تعزيز نمو سوق السندات الخضراء وستشجع جهات الإصدار الأخرى والمستثمرين والجهات التنظيمية على التنسيق فيما بينهم على المستويين المحلي والإقليمي لتنمية هذه السوق للوصول بصافي الانبعاثات الكربونية إلى الصفر بحلول عام 2050.

أضاف “أباظة ” أن محفظة المشروعات الخضراء التي تم الموافقة على تمويلها من خلال عائدات السندات الصادرة من البنك، تشمل مشروعات من مختلف القطاعات الصناعية، بما في ذلك المقر الرئيسي للبنك في العاصمة الإدارية الجديدة الذي سيحصل قريبًا على شهادة البناء الأخضر.

كما قام البنك بعقد اتفاقية شراكة مع مؤسسة التمويل الدولية لتطوير أولى مشروعات تمويل المباني الخضراء في مصر التي من المتوقع أن تشكل حصة كبيرة من المشروعات الممولة، إلى جانب 3 مشروعات أخرى في القطاع المصرفي والتعليمي والأغذية والمشروبات وغيرها من المشروعات الواعدة التي سيتم منحها شهادات البناء الأخضر قريبًا.

ومن المتوقع أيضًا أن يقوم المستفيدون من المشروعات ذات المردود الإيجابي على البيئة بالترويج لمفهوم المباني الخضراء، لاسيما بعد التأكد من كفاءتها والاستفادة من المزايا التي تتمتع بها.

فيما قال السيد مانويل رييس ريتانا : “نحن فخورون بأن استثمارنا في أول سندات خضراء للقطاع الخاص في مصر بدأ يُتَرجم إلى أفعال نتوقع أن يكون هذا المشروع الرائد مصدر إلهام للاعبين آخرين في القطاع الخاص لإطلاق العنان للتمويل للمشاريع الذكية مناخيًا ودعم انتقال مصر إلى اقتصاد أكثر اخضرارًا”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى