أسواق المالالبورصةرئيسى

تباين آراء الخبراء حول أداء البورصة المصرية خلال الأسبوع المقبل 

 كتبت: أمل سعداوي

أكد خبراء أسواق المال، أن البورصة المصرية شهدت خلال هذا الأسبوع أداءً جيدًا ليخترق المؤشر الرئيسي مستوى الـ 10 ألف نقطة، مصحوبًا بارتفاع أحجام التداول، وإعلان بعض المؤسسات الحكومية زيادة نسبة استثماراتها في الأسهم مثل البريد والتأمينات والمعاشات.

ولكن اختلفت آرائهم في حديثهم لـ «عالم البيزنس»، حول أداء البورصة خلال الأسبوع المقبل، حيث توقع البعض وصول المؤشر الرئيسي لمستوى الـ 10500 نقطة، بينما رأى الآخر تراجعه عن مستوى الـ 10 ألف نقطة.

أخبار داعمة

ومن جانبها، قالت راندا حامد، خبيرة أسواق المال، إن المؤشر الرئيسي للبورصة صعد بمقدار 5.6% خلال هذا الأسبوع، مصحوبًا بارتفاع أحجام التداول مدعومًا بزيادة المؤسسات الحكومية مثل البريد والتأمينات والمعاشات نسبة استثماراتها في الأسهم المصرية لقرابة الـ 5%.

أضافت خبيرة أسواق المال، لاحظنا أيضًا صعود الأسهم التي زاد وزنها النسبي في المؤشر الثلاثيني اليوم مثل سهم «أي فينانس» الذي صعد إلى ما يقرب من 20% و سهم «فوري» صعد في حدود الـ 19%.

أشارت «حامد»، إلى أنه تم أيضًا هذا الأسبوع مراجعة الأسهم في المؤشرات الرئيسية للسوق المصري مما قد يكون له يد في هذا الصعود.

تطوير سوق المال

البورصة

أوضحت خبيرة أسواق المال، أن من الأخبار الداعمة أيضًا للسوق المصري المناقشات والحوارات التي تدور بين الحكومة و الجهات المختلفة لتطوير سوق المال مما يعكس الثقة في جدية الحكومة في تطوير السوق وصدور النص الكامل لاستراتيجية تطويره وهي دراسة شاملة واستراتيجية محترمة تستند على دراسات وأبحاث في جميع البنود المقترح تطويرها.

لفتت «حامد»، إلى الدراسة عرضت ما يحدث في أسواق المال العالمية والشبيهة بالسوق المصري موضحة نقط الضعف لدينا، كما رسمت لنا الطريق للتغلب على الصعاب والعقبات.

أكدت خبيرة أسواق المال، إلى أن الدراسة ارتكزت على مؤشرات تفصيلية في كل ما يخص سوق المال من 2017 حتى العام 2021، من حيث التمويل و تطوير حجم رأس المال السوقي، عدد العمليات، صافي أصول صناديق الاستثمار وغيرها. مُشيرة إلى أن محاور الاسترتيجية شاملة بنود في غاية الأهمية لتطوير سوق المال.

قالت «حامد»، إن الكثير من الشركات أعلنت خلال هذا الأسبوع شراء أسهم خزينة مما يعزز الثقة بأن الشركات ترى أن أسهمها تتداول بأسعار أقل كثيرًا من قيمتها.

كما توقعت خبيرة أسواق المال، أن ينخفض المؤشر الرئيسي للبورصة خلال جلسات الأسبوع عن مستوى الـ 10 ألف نقطة.

أراء مختلفة

قال سمير رؤوف، خبير أسواق المال، إن البورصة المصرية شهدت على مدار الأسبوعين الماضيين نشاط كبير وغير متوقع ليخترق المؤشر الرئيسي مستويات الـ 10 ألف نقطة مع عودة سيولة بشكل جزئ لتقترب من حاجز المليار جنيه للجلسة الواحدة.

توقع خبير أسواق المال، استمرار حالة النشاط بالبورصة المصرية خلال جلسات الأسبوع المقبل، باستهداف المؤشر الرئيسي مناطق الـ 10500 نقطة، واختراق مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة مستويات الـ 2000 نقطة.

وعن القطاعات المتوقع أن تشهد أداء جيد الأسبوع المقبل، توقع «رؤوف»، أن يكون لقطاع الأغذية نصيب من هذا الأداء نتيجة الأزمة المالية العالمية و مشكلة سلاسل الامداد و التوريد وأيضًا القطاع العقاري الذي يهتم به العرب و القائم عليه نتيجة الاستحواذات الحالية و قطاع الطاقة و الذي يمثل عصب المشكلة في الاقتصاد العالمي و الذي تحول إلى واحد من أهم القطاعات المؤثرة في عوامل التضخم عالميًا.

إقرأ المزيد.. خبير أسواق مال: لا بد من تهيئة البورصة لاستقبال الطروحات الجديدة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى