رياضةملفات وتقاريرمنوعات

تعرف على قصة أغرب حارس مرمى في تاريخ كرة القدم

يمتلئ تاريخ حراسة المرمى في لعبة كرة القدم بالأحداث والقصص الغريبة ونوعية حراس المرمي الغير تقلديين مثل أماديو كاريزو، وهوجو جاتي، ورينيه هجيتا، وخوسيه شلافيرت، ولكن كل هؤلاء لا يقارنون بقصة حارس المرمى «لي ريتشموند روز» الذي يعتبر أغرب حارس مرمى في تاريخ لعبة كرة القدم، عالم البيزنس تقدم لك تقرير مفصل عن مسيرة الحارس الغريب لي ريتشموند، وأغرب مواقفه في حراسة المرمى وفي تاريخ لعبة كرة القدم.

من هو الحارس الغريب لي ريتشموند روز

لي ريتشموند روز صورة أرشيفية
لي ريتشموند روز صورة أرشيفية

لي ريتشموند روس من مواليد عام 1877، والذي يعتبر أحد أغرب حراس المرمى عبر تاريخ لعبة كرة القدم إن لم يكن أغربهم، ريتشموند من مواليد ويلز ولعب للمنتخب الويلزي أربع وعشرين مباراة خلال الفترة من 1900 إلى 1911، ولعب ريتشموند روس للعديد من الأندية الإنجليزية منها أرسنال، وستوك ستي، وسندرلاند، وإستون فيلا، وهيدرسفيلدتاون، وإيفرتون.

مواقف غريبة في مسيرة الحارس لي ريتشموند روز

لي ريتشموند روز صورة أرشيفية
لي ريتشموند روز صورة أرشيفية

تعتبر حياة حارس المرمى لي ريتشموند مليئة بالمواقف والأحداث الغريبة، فعندما كان يسمح لحارس المرمى الإمساك بالكرة حتى منتصف الملعب، كان ريتشموند أكثر المستفيدين من ذلك بطريقة مبالغ فيها فتقرر تعديل القانون عام 1912 بسبب أفعال روز الغريبة وأصبحت منطقة الجزاء هي حدود حارس المرمى في إمساك الكرة، وهو القانون المعمول به حتى الآن.

وفي موقف آخر عندما دخل في مرماه هدف في أحدي المباريات تفاجئ جميع من في الملعب أن ريتشموند روز يجري وراء اللاعب الذي احرز الهدف، فظن الجميع أنه يريد معاقبته، ولكن قام ريتشموند بشئ غريب، حيث أخذ اللاعب الذي احرز الهدف بالأحضان وقام بتهنئته بحرارة مبالغ فيها، وعندما سأل لماذا فعلت ذلك الفعل رد قالًا: “لقد أعجبني الهدف، وإنه أجمل هدف دهل مرماي طوال مسيرتي الكروية”.

حياة أغرب حارس مرمي الخاصة

كان ريتشموند روز أحد أبطال الحرب العالمية الأولى، وتقلد فيها الميداليات نظرًا لشجاعته، حتى مات أثناء إحدى المعارك عام 1916 عن عمر ناهز الـ 38 عامًا في معركة رسوم على الجبهة الفرنسية ولم يتم العثور على جثته.

كذلك يعتبر ريتشموند روز من أشهر حراس المرمى في تاريخ لعبة كرة القدم، حيث يعتبر أكثر لاعبي الكرة الذين روي عنهم حكايات وتم تأليف كتب تحدثت عن حياته، وكان روز من أشهر حراس المرمى تصدى لركلات الترجيح.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى