رئيسىملفات وتقارير

تفاصيل اجتماع الحكومة الأسبوعي بمدينة العلمين الجديدة اليوم وأبرز قرارات رئيس الوزراء

كتبت: آية إسماعيل

عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، اجتماعا بمقر مجلس الوزراء بالحي الحكومي في مدينة العلمين الجديدة.

جاء ذلك بحضور عدد من الوزراء و المسؤولين في الدولة، لمناقشة عدة ملفات و قضايا هامة.

مبادرة “حياة كريمة” مشروع دولة تُسخر له كافة الإمكانات

وجه «مدبولي» خلال حديثه بالضرورة التنسيق بين كافة الوزارات و الجهات المعنية، لنفيذ المشروعات المختلفة في المشروع القومي لتطوير الريف المصري، ضمن المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”.

والذي يعتبر مشروع دولة تُسخر له كافة الإمكانات والاعتمادات اللازمة، وهو ما يتطلب التنسيق والإسراع بوتيرة العمل للانتهاء من تنفيذه وفق الخطة الزمنية المحددة.

وأكد رئيس الوزراء، أنه المبادرة تهدف لتغير وجه الحياة في القرى المصرية لنحو 60 مليون مواطن.

فيما طالب الوزراء وجميع المسئولين بالمتابعة الدورية لكل تفاصيل المشروع أولا بأول، ورصد أية معوقات للعمل، وازالتها على الفور

مدبولي يؤكد ضرورة تنفيذ بنود الاتفاق مع جنوب السودان

وفي سياق آخر، تطرق رئيس الوزراء بالحديث عن أهمية وضع آليات لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع الأشقاء من جنوب السودان.

والذي جاء خلال اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين التي عقدت أولى دوراتها مؤخرا بالقاهرة.

وكذلك ضرورة الحرص على بدء تنفيذ بنود مذكرات التفاهم التي تم توقيعها في ختام المباحثات بين وفدي البلدين.

أكد «مدبولي» على التوجيهات المستمرة للرئيس السيسي للحكومة ببذل كافة الجهود الممكنة لتعزيز علاقات التعاون بين مصر وجميع الدول الأفريقية الشقيقة، ومنها جمهورية جنوب السودان الشقيقة.

وذلك في مجالات: الري، والصحة، والتعليم، بالتوازي مع إطلاق عملية للتكامل الاقتصادي في مجالات أخرى مثل الاستثمار، والطاقة، والبنية التحتية، والزراعة والبترول، وغيرها.

إشادة بالعلاقات بين مصر و الكونغو

واستكمالاً لحديثه، خلال الاجتماع، والذي جاء عن زيارة رئيس وزراء الكونغو الديمقراطية، والوفد المرافق له، مشيدا بالتطور الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين بفضل التنسيق بين القيادة السياسية في البلدين، مؤكدا استعداد مصر لوضع خبراتها في مختلف القطاعات أمام الأشقاء في الكونغو، متطلعا لتوسيع أطر التعاون خلال الفترة المقبلة.

وخلال الاجتماع استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة و السكان، تقريراً حول مستجدات التعامل مع أزمة فيروس كورونا، وجهود توفير اللقاحات المضادة لهذا الفيروس.

الصحة: استمرار ارتداء الكمامة يقلل من خطر “دلتا”

أشارت « زايد» إلى أن متغير ” دلتا” ضاعف من خطر دخول المستشفى، لكن لا تزال اللقاحات تقلل بشكل كبير من خطر الدخول إلى المستشفى في وجود هذا المتغير.

كما أكدت الدراسات أهمية الاستمرار في ارتداء الكمامة لكافة المواطنين سواء تم تطعيمهم أم لا، وذلك في مختلف المناطق التي تشهد انتشارا لسلالة “دلتا”.

الصحة تطعيم نحو 80 مليون مواطن بنهاية العام

أوضحت وزيرة الصحة أنه من المقرر أن يصل مواد خام من لقاح “سينوفاك ” خلال الفترة القادمة لتصنيع 70.2 مليون جرعة.

وكذلك توريد 20 مليون جرعة من لقاح “سبوتنيك”، و 20 مليون جرعة من لقاح “جونسون & جونسون”، و35.6 مليون جرعة من لقاح “استرازينيكا”، و2.4 مليون جرعة من لقاح “فايزر”، خلال نفس الفترة.

لافتة إلى أنه بذلك يصل إجمالي ما سيتم توريده من لقاحات خلال الفترة من أغسطس المقبل وحتى نهاية العام إلى 148.2 مليون جرعة، وهو ما يكفى لتطعيم 83.7 مليون مواطن.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق