رئيسىمحلياتملفات وتقارير

رغم الخصومات التي تصل لـ50%.. إقبال ضعيف على شراء هدايا عيد الأم هذا العام

«عالم البيزنس» في جولة داخل الأسواق لرصد أسعار هدايا عيد الأم

كتب: حسام عبدالعظيم ودنيا عبدالله

يحرص كثير من المواطنين في الدول العالم، على الاحتفال بمناسبة عيد الأم ، ليعبروا عن امتنانهم وحبهم وتقديرهم لإمهاتهم، من خلال تقديم بعض الهدايا، فيبدأ الكثيرون في البحث عن الهدايا المناسبة والأسعار الملائمة حسب قدرتهم المادية.

يستعرض موقع «عالم البيزنس»، من خلال جولة في محال الهدايا، أسعار وحركة البيع والشراء في بعض المناطق الشعبية.

محال هدايا في محافظة القاهرة

قال سمير صاحب محل أدوات منزلية، بمنطقة المنيل محافظة القاهرة، إن أسعار هدايا عيد الأم هذا العام غير مرتفعة، وجاءت الأسعار في متناول الجميع.

وأضاف صاحب محل الأدوات المنزلية، أن عملية البيع والشراء ضعيفة، قائلاً: إن الفترة الماضية شهدت ركود في الأسواق بسبب كورونا الذي تسبب في تراجع المبيعات.

وأوضح «سمير»، أنه رغم العروض والتخفيضات التي قدمها المحل على الهدايا، والتي  تصل لـ50%، إلا أن نسبة الإقبال على الشراء مازالت ضعيفة.

إقبال ضعيف من المواطنين

وأشار سمير، إلى أن بعض المواطنين يقومون بشراء الهدايا المفيدة، قائلاً: “الناس بتجيب الحاجات اللي على قد الايد والرخيصة في الثمن،  يعني بدل مكانوا بياخدوا المستورد بقوا ياخدوا المصري، وذلك نظرا للحالة الاقتصادية التي يمر بها المواطنين”.

واختتم حديثه: “كنت أتوقع أن عيد الأم سيعتبر فرصة جيدة للبيع ولكن لم يحدث ذلك ويزال الإقبال ضعيف مقارنة بالأعوام السابقة”.

وبالإنتقال إلى محل أخر، قالت «أميرة» بائعة في محل هدايا، بمنطقة دار السلام، إن كورونا كانت سببًا في توجه أنظار المواطنين إلى شراء الهدايا إلكترونيًا، وعلى الرغم من التخفيضات التي قدمها المحل بمناسبة عيد الأم إلا أن الإقبال ضعيف.

وأضافت البائعة: “حاولنا نعمل تغيرات لجذب المواطنين وقدمنا بعض عروض على المنتجات، إلا أن الإقبال مازل ضعيف”، موضحة ان ” المشتري الذي يأتي لشراء هدية ما يختار السلعة الرخيصة.

الإقبال مرتفع في سنتر شاهين

ورغم شكوى بعض أصحاب المحال التجارية التي تقدم هدايا عيد الأم، من ضعف الإقبال على الشراء، إلا أن الحال تغير في سنتر شاهين، الموجود في منطقة السيدة زينب، الذي يشهد إقبال مرتفع وزيادة في نسبة البيع.

أشار «محمد» صاحب محل سنتر شاهين، إلى أن الإقبال على شراء الهدايا هذا العام مرتفع، قائلاً: “اليومين دول الناس بتيجي تشتري كتيرعشان احنا عاملين تخفيضات وفرص لا تتعوض بمناسبة عيد الأم”، مضيفاً: “حتى كورونا لم تؤثرعلى حركة البيع والشراء، خاصة في الفترة الحالية فهي أثرت في البداية، ولكن بدأت الناس تتعايش معاها، ومحدش في دماغه حاجه وبيشتروا، لان عيد الأم مهم أوي للناس ومناسبة أساسية”.

واستكمل: لدينا أقوي العروض وأكبر التخفيضات،  فطقم الحلل السيراميك كان ثمنه 6235ج، والآن 3999ج، وطقم حلل الجرانيت كان ب 1009ج والآن ب599ج، كان طقم السرير مطرز قطن ب120ج والآن ب 88ج، مشيراً إلي أن الاقبال يزداد على الأطباق وأطقم الكوبيات ومفارش السرير”.

وأضاف صاحب سنتر شاهين، أن المبيعات تراجعت هذا العام، وزادت في الفترة الحالية، مضيفاً: “فضلنا طول السنة شغالين بسيط بس عيد الأم مع التخفيضات اللي عملناها زودت المبيعات والحاجات خلصت قبل ما يجي عيد الأم، موضحاً : الناس استغلت التخفيضات وبقت تشتري حاجات مش بس هدية للأم، ممكن جهاز عروسة أو حاجات لأزمة المنازل”.

إقبال ضعيف على شراء الهدايا في محافظة الفيوم

وفي جولة «عالم البيزنس» لرصد أسعار الهدايا وإقبال المواطنين على الشراء، قال أحمد عيد  صاحب محل «دلع البنات» بمركز طامية، إن نسبة الإقبال على الشراء ضعيفة جدا.

وأوضح «أحمد»، أن أسعار السلع وفقا للتخفيضات التي قدمها المحل للمواطنين بمناسبة عيد الأم، قائلا: “قمنا بتخفيض أسعار الحقائب الجلد الذي كان تتراوح اسعارها من 200: 250ج، وبعد التخفيض وصلت ل100ج، مضيفا كان سعر كيس النقود “محفظة” ب125ج، والأن وصل سعره ل60ج، وكان سعرالحذاء يتراوح من 200 : 500ج، ولكن الأن وحدنا الاسعار لتصل ل100 و 200ج.

وبالانتقال إلى محل أخر للأدوات المنزلة بمنطقة سنورس، قال صاحبه ويدعى «حمادة»، إنه منذ بداية شهر مارس قدمنا عروض وتخفيضات لمناسبة عيد الأم، لجذب الناس للشراء على أمل ان تزداد نسبة المبيعات، لكي نعوض الخسائر التي تمت خلال العام، ومنذ ظهورجائحة كورونا.

وأشار صاحب المحل، إلى أن السلع الأكثر مبيعا في الفترة الحالية “أطقم الكوبيات والصواني”، نظرا لرخص سعرها.

اقرأ أيضًا.. بالتفاصيل..اعرف فروع وتخفيضات مباردة «كلنا واحد» لتوفير سلع رمضان وعيد الأم

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق